فيلم وثائقى ومحاضرة لموءسسة القدس الدولية/سورية احياء ليوم القدس العالمى

احياء ليوم القدس العالمى نظمت موءسسة القدس الدولية/سورية أمس فى مكتبة الاسد بدمشق فعالية/يوم القدس الثقافى/تضمنت محاضرة وعرض فيلم يوثق جرائم وممارسات كيان الاحتلال الاسرائيلى بحق المسجد الاقصى والمقدسيين.
رئيس اللجنة التحضيرية ليوم القدس العالمى خالد عبد المجيد بين فى كلمة له أن الفعالية تهدف الى تسليط الضوء على الجرائم التى يرتكبها كيان الاحتلال بحق مدينة القدس وأبنائها وأماكنها المقدسة.
ورأى عبد المجيد ان//الاحتلال الاسرائيلى اعتقد واهما أنه يستطيع استغلال ما تشهده المنطقة من أزمات للنيل من الحقوق الفلسطينية لكن صمود سورية ومحور المقاومة والفلسطينيين شكل ضربة للكيان الصهيونى الغاصب ومخططه// مبينا أنه//لولا صمود سورية وجيشها أمام أكبر موءامرة غربية صهيونية رجعية لكانت المنطقة مستباحة من التنظيمات الارهابية التكفيرية المدعومة من الغرب وأمريكا والكيان الصهيونى//.
وقال عبد المجيد//هناك موءامرات جديدة تحاك ضد القضية الفلسطينية وتحضر لها دوائر غربية وصهيونية وعربية تحاول تأمين غطاء فلسطينى فى القمة العربية القادمة من أجل تصفية الحقوق الفلسطينية//داعيا كل الفصائل الفلسطينية الى عدم السماح بتأمين//الغطاء لهذا التحرك العربى الصهيونى الرجعى//.
ولفت عبد المجيد الى ضرورة أن تكون فعاليات يوم القدس العالمى الذى يصادف الجمعة القادم فى المدن العربية الاسلامية والعالمية مميزة لارسال رسائل دعم واضحة للفلسطينيين فى مدينة القدس المحتلة الذين يواجهون الاحتلال الاسرائيلى بأجسادهم معربا عن الشكر لسورية لوقوفها الى جانب الشعب الفلسطينى فى نضاله العادل والتزامها بالقضية الفلسطينية كقضية مركزية للامة العربية.
وفى محاضرة بعنوان/المنظمات اليهودية التى تعمل على هدم المسجد الاقصى وبناء الهيكل/استعرض مدير عام موءسسة القدس الدولية/سورية الدكتور سفير أحمد الجراد الية عمل هذه المنظمات والدعم المالى الذى تتلقاه من داخل كيان الاحتلال وخارجه.
وبين الجراد أن يوم القدس العالمى يهدف الى تسليط الضوء على القضية الفلسطينية والاعتداءات الممنهجة التى يرتكبها الاحتلال الاسرائيلى ضد المقدسات المسيحية والاسلامية فى مدينة القدس المحتلة.
وفى تصريح ل/سانا/اعتبر رئيس مجلس ادارة موءسسة القدس الدولية سورية باسل جدعان//أن المعركة ضد الاحتلال الاسرائيلى واحدة سواء فى القدس أو سورية أو أى مكان تتعرض فيه الامة العربية لموءامرة أو عدوان صهيونى استعمارى//مبينا أن القضية الفلسطينية هى البوصلة الحقيقية للنضال العربى.
وأكد جدعان أن القضية الفلسطينية كانت وستبقى قضية سورية الاولى//فهى تدافع فى حربها ضد الارهاب عن كل العرب//معربا عن أمله أن تتشكل حركة وعى جديدة فى الامة العربية تعيد الاولوية للقضية الفلسطينية واستعادة الاراضى العربية المحتلة ومواجهة العدو المشترك.
وفى تصريح مماثل أكد الامين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة الدكتور طلال ناجى أهمية يوم القدس العالمى لانه يدعو كل أحرار العالم للتضامن مع مدينة القدس والفلسطينيين الصامدين فيها الذين يتصدون لاعتداءات الاحتلال الاسرائيلى ومحاولاته تهويد المدينة وسرقة تاريخها وتزييفه.
حضر الفعالية ممثلو الفصائل الفلسطينية وقوى وفعاليات وهيئات فلسطينية وسورية وعدد من أعضاء مجلس الشعب.
يذكر أن قائد الثورة الاسلامية الايرانية السيد الخمينى أطلق عام 1979 اسم/يوم القدس العالمى/على الجمعة الاخير من شهر رمضان المبارك داعيا المسلمين فى جميع أنحاء العالم الى اعلان تضامنهم مع الشعب الفلسطينى فى مثل هذا اليوم.
البعث اونلاين

لا تعليقات