في أقدم بطولات المضرب العالمية.. نادال وديوكوفيتش بخطا ثابتة نحو النهائي.. والمفاجآت حاضرة بقوة

هذا المقال رقم : 59 من 65 من العدد 2018-9-5-16181

أقدم البطولات وأشهرها في عالم الكرة الصفراء هي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس التي تقام سنوياً في مدينة نيويورك، وهي إحدى البطولات الأربع الكبرى إلى جانب بطولات استراليا المفتوحة، وبطولة فرنسا (رولان غاروس)، وبطولة ويمبلدون بانكلترا.

وتنظم عادة المباريات في الفترة بين أواخر شهر آب وبداية أيلول، وتشمل مسابقاتها خمس منافسات رئيسية تتمثّل في فئات الفردي (رجال وسيدات)، والزوجي (رجال وسيدات)، وفرق زوجي مختلط، وأشهرها وأكثرها متابعة فردي الرجال.

وأبرز ميزات البطولة أنها الوحيدة بين المسابقات الكبرى التي تستعمل خاصية “كسر التعادل” في كل جولة من المباراة، وهذا عكس نظام مسابقات البطولات الكبرى الأخرى التي يضطر المتنافسون فيها في حال وجود تعادل بينهما إلى مواصلة اللعب حتى يتفوق أحد المتنافسين بفارق نقطتين.

وفي نسخة العام الحالي تبدو المفاجآت حاضرة بقوة، حيث أطاح اللاعب الاسترالي جون ميلمان بالمصنف الثاني عالمياً السويسري روجر فيدرر، بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة، ولم يسبق لميلمان المصنف 55 عالمياً أن حقق فوزاً على أحد المصنفين من العشرة الأوائل في العالم، ليلاقي في ربع النهائي اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، وهذه الهزيمة هي الثانية لفيدرر أمام لاعب خارج المصنفين الـ 50 الأوائل عالمياً في بطولات الغراند سلام بعد خسارته أمام سيرغي ستاخوفسكي في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون عام 2013، ومن جهته فاز ديوكوفيتش على البرتغالي جواو سوزا بثلاث مجموعات دون رد، وسيلعب الاسباني المصنف الأول عالمياً رافاييل نادال مع النمساوي دومينيك ثيم المصنف التاسع الذي تغلب من جانبه على الجنوب أفريقي كيفن أندرسون بثلاث مجموعات دون مقابل.

وعن التوقعات بشأن بطل هذه النسخة فهي تصب بمصلحة نادال، بحسب أغلب نجوم التنس، وهذا ما يرغب به صاحب الـ 15 لقباً في الغراند سلام لمواصلة صدارة التصنيف العالمي لمحترفي التنس، وعبّرت سلون ستيفنز المصنفة الثالثة عالمياً عن توقعها للفائز قائلة: “رافاييل نادال سيفوز بمنافسات الرجال في أمريكا المفتوحة، وهو المرشّح الأوفر حظاً لنيل اللقب”، فيما قال اللاعب الروسي المعتزل مارات سافين: “إن هيمنة فيدرر ونادال على البطولات أمر مبهر، ولكنها تعكس عدم وجود مواهب صاعدة في عالم الكرة الصفراء”، وعن اللاعب المفضل لديه بينهما قال: “لا يمكن أن أختار واحداً بينهما كونهما يعتمدان على أسلوب لعب مختلف، فهناك من يفضل قوة نادال، وهناك من يفضل أناقة فيدرر، الأمر يشبه المقارنات التي عقدت في السابق بين سامبراس وأغاسي، فالأول كان يلعب بأريحية أكثر، بينما سيطر الهوس بعض الشيء على الثاني”.

أرقام وتواريخ

– أول من توّج بلقب البطولة الأمريكي “ريتشارد سيرز”، وهو الوحيد الذي تمكن من السيطرة على لقب الفردي سبع دورات متتالية إلى الآن.

– يعد الأمريكي “بيت سامبراس” أصغر من توّج بالبطولة عام 1990، وهو في سن 19، أما الأكبر فهو الأمريكي “وليام لارند” عام 1911، وهو في سن 39.

– أدى ارتفاع الحرارة غير المسبوق إلى انسحابات بالجملة من البطولة (ستة لاعبين)، منهم الأرجنتيني ليوناردو ماير الذي قال: “لم أكن مستعداً للموت على أرض الملعب”.

– تبلغ قيمة جوائز البطولة، بحسب اللجنة المنظمة، أكثر من 50 مليون دولار أمريكي، ويحصل الفائز باللقب في فئتي الرجال والسيدات على 3.7 مليون دولار.

– لأول مرة يجتمع الـ “بيغ فور” في بطولة كبرى منذ أكثر من عام، وفيدرر آخر من خاض منافسات الدور الأول بالبطولة من بين هؤلاء الأربعة الكبار، (إضافة لفيدرر، نادال وموراي وجوكوفيتش).

– توّج ديوكوفيتش باللقب مرتين عامي 2011 و2015، وخسر المباراة النهائية 5 مرات، وودع من نصف النهائي 3 مرات.

– روجر فيدرر وأندي موراي أكثر لاعبين في تاريخ البطولة تحقيقاً للعودة في المباراة، والفوز بها بواقع 9 مرات لكل منهما، يليهما فابيو فونيني بـ 7 مرات.

– لم يخسر الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو أية مجموعة في البطولة حتى الآن.

– تمكن نادال من بلوغ دور الثمانية في آخر أربع بطولات كبرى لهذا الموسم.

سامر الخيّر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات