في موسكو.. حفل للتضامن مع الشعب الفلسطيني

اقيم بموسكو يوم الجمعة 29 تشرين الثاني حفل بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال السفير الفلسطيني في موسكو فائد مصطفى إن على المجتمع الدولي أن يعمل على تفعيل المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل، واعتبر المفاوضات الحالية الفرصة الأخيرة لإحلال السلام، وأكد أن النشاط الاستيطاني الإسرائيلي يهدد بإفشال عملية السلام.

ووفقا لوكالة  “انترفاكس” الروسية التي نقلت مقتطفات من مقال فائد مصطفى، قالت الوكالة إنها حصلت عليه بمناسبة يوم التضامن، اعتبر السفير فيه مطالب إسرائيل بالاعتراف بها كدولة يهودية غريبة، مشيرا إلى أن الهدف من وراء طرح هذا المطلب هو عرقلة عملية السلام. وأعاد إلى الأذهان أن منظمة التحرير الفلسطينية كانت قد اعترفت بدولة إسرائيل في عام 1993، ما أرسى أساسا لتوقيع اتفاقيات أوسلو.

وأشار فائد مصطفى كذلك ألى أن فلسطين لا تطرح شروطا مسبقة لتسوية النزاع في الشرق الأوسط وتحترم التزاماتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات