قاطرة “الحديدي الحجازي” تسير على سكة الاستثمارات

هذا المقال رقم : 54 من 68 من العدد 2018-9-12-16186

 

دمشق– علي حسون
يتابع قطار معرض دمشق الدولي خط المسير على سكة الانتصار مع محطات الفرح، حيث يستمر الحشد الجماهيري بالتوافد من كل حد وصوب إلى أرض المعرض حاملين أمنياتهم وتفاؤلهم على أجنحة الأمل التي تنقلهم بين أجنحة المعرض ليتقاطع قطار المعرض مع قطارات مؤسسة الخط الحديدي الحجازي التي تنقل المواطنين مجاناً من وإلى المعرض لتسجل الحركة ٣٨ ألف مواطن استخدموا القطار في اليوم الأول.
ولم تقتصر مشاركة المؤسسة على نقل المواطنين بل سجلت حضوراً مميزاً في جناح وزارة النقل، حيث أوضح مدير المؤسسة حسنين علي أن الجناح يركز على معروضات تعرف بأنشطة المؤسسة المتعددة كقطار النزهة، ومعمل لوحات السيارات والمشاريع الاستثمارية للمؤسسة كفندق سميراميس ومحطة القطارات الحديثة خلف مبنى محطة الحجاز، بالإضافة لمشاريعها المستقبلية التي تعمل على إنجازها والمتمثلة بمشروعها الاستراتيجي لتطوير منظومة النقل في العاصمة وريفها (نقل الضواحي)، لافتاً إلى عرض نموذج حقيقي لقطار بخاري تم تصنيعه بأيدي العاملين في المؤسسة وتم عرضه في الدورة الأولى لمعرض دمشق الدولي عام 1954.
يشار إلى أن قاطرة (الحديدي) تسير على سكة الاستثمارات والاستفادة منها بالشكل الأمثل حيث نقلت المؤسسة من مرحلة الاستدانة من خزينة الدولة في بداية الأزمة، إلى مرحلة الربح والوفرة، علماً أن المؤسسة تسعى للاستفادة من خبرات الدول الصديقة لتطوير وتحديث العربات والسكك في دمشق وريفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات