قدم دعماً ومحفزات لصناعة المعارض.. مجلس الوزراء يدرس مشروع مرسوم بإحداث الجهاز الوطني للإحصاء

هذا المقال رقم : 22 من 56 من العدد 2018-2-12-16034

دمشق – البعث

حيا مجلس الوزراء القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وجنودنا الأبطال على تصديهم للعدوان الإسرائيلي الغاشم على أراضي الجمهورية العربية السورية، مؤكداً أن الجيش العربي السوري سيبقى دعامة الأمن والاستقرار في سورية والحصن المنيع الذي يسور الوطن ويدافع عن سيادته ويصون كرامته. وأدان المجلس في جلسته أمس برئاسة المهندس عماد خميس العدوان الإسرائيلي الذي أدرك مرتكبوه أنه مع إسقاط أحدث طائراتهم من قبل دفاعاتنا الجوية أن سماء سورية مصانة وأن العربدة الإسرائيلية في سماء سورية أصبحت خطاً أحمر لا يمكن السماح به.

فشل

وأوضح المجلس أن العدوان الإسرائيلي على سورية كشف مرة أخرى الوظيفة الحقيقية لهذا العدو الداعم للإرهاب والإرهابيين, فمع فشل الإرهاب في تحقيق أي تقدم أو انتصار في الميدان وتحقيق الجيش العربي السوري الانتصار تلو الانتصار ظهر الأصيل بدل الوكيل في محاولة لدعم الإرهابيين, إلا أن الجيش العربي السوري تصدى للعدوان الإسرائيلي والإرهابيين في آن واحد حيث أسقط إحدى طائراته وأصاب آخرتين كما اسقط العديد من الصواريخ التي كانت تستهدف الاعتداء على عدة مناطق, ومنع في الوقت ذاته أي تقدم للإرهابيين الأمر الذي أذهل العدو الإسرائيلي بقدرة الجيش على الرد واستمرار هجومه على الإرهاب في آن واحد.

فتح قنوات

وفي سياق آخر درس المجلس مشروع مرسوم بإحداث الجهاز الوطني للإحصاء واستمع إلى الملاحظات المقدمة من قبل الوزراء للأخذ بها، بعد ذلك يتم عرضه على لجنة توجيهية ليتم عرضه على مجلس الوزراء مرة أخرى. وقرر المجلس تقديم دعم ومحفزات جديدة لصناعة المعارض ليأخذ المنتج السوري مكانته محلياً وخارجياً، وطلب من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية التنسيق مع اتحادات غرف التجارة والصناعة والزراعة واتحاد المصدرين، لاستمرار التعاون مع الدول الصديقة واستمرار فتح قنوت تواصل دائمة معها فيما يتعلق بالصادرات السورية إلى هذه  الدول. ووافق المجلس على كتاب وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المتضمن طلبها المصادقة على خطة عمل صندوق دعم الإنتاج الزراعي وأساليب الدعم وموازنته التقديرية لعام 2018  المحددة بمبلغ 10 مليارات ليرة سورية.

مناقشة

وناقش المجلس مشروع قانون بتعديل المادة /2/ من القانون رقم /18/ لعام 2017 المتعلق بمنح جوازات ووثائق السفر في الخارج، وذلك بهدف الانسجام مع آلية إدارة القطع المحددة من قبل مصرف سورية المركزي، ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره. ودرس المجلس مشروع قانون بإحداث قضاء متخصص مؤهل في قضايا جرائم المعلوماتية وجرائم الاتصالات، ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره.

استعراض

وبين وزير الاقتصاد الدكتور سامر محمد الخليل أن المجلس استعرض واقع صناعة المعارض المحلية والخارجية وآفاق تطويرها، وطلب زيادة التنسيق بين الاتحادات المعنية للوصول إلى نتائج ايجابية على صعيد هذه المعارض من جهة، وانعكاسها على الاقتصاد الوطني ككل من جهة ثانية، مشيراً في تصريح صحفي عقب الجلسة إلى أن البوابة الأولى ستكون من خلال توحيد الجهود سواء المتعلقة بإقامة المعارض على المستوى المحلي، أو على المستوى الخارجي، بالإضافة إلى ضرورة تقييم واقع الصادرات السورية إلى الخارج وما قامت به الحكومة خلال الفترة الماضية، وما يمكن أن يضاف إليه من أفكار جديدة، أو اجتراح حلول جديدة لدعم عدد المنتجات التي يمكن أن تكون من المنتجات القابلة للتصدير على المستوى الخارجي، ودراسة كل الآليات الممكنة لتحقيق هذا الدعم مما يحقق وصول المنتجات السورية بسهولة وانسياب أكبر إلى أسواق الدول الأخرى.

تصدي

من جهته أشار وزير العدل القاضي هشام الشعار إلى أن التشريعات المتعلقة بمكافحة الجرائم الالكترونية جاءت نتيجة الانتشار الواسع للانترنت، الأمر الذي اقتضى التصدي لهذا الواقع الجديد وتوصيف الجرائم التي يمكن أن يرتكبها البعض عبر النشر في الانترنت، وبالتالي التوجه لإنشاء قضاء متخصص بها، مبيناً أنه تم إعداد مشروع قانون يتعلق بالجرائم الالكترونية وإحداث محاكم بدائية واستئناف وتسمية قضاة تحقيق ونيابة عامة مختصين في العدليات بالمحافظات بعد إخضاعهم لدورات متخصصة بالأكاديمية العربية للعلوم الالكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات