قصة مباراة

 

كثيرة هي الحالات الاضطرارية التي تصادف بعض الفرق قبل انطلاق المباريات، وخاصة تلك المتعلقة بالإصابات المفاجئة التي يتعرّض لها اللاعبون أثناء التحضير لانطلاق المباراة، لكن ما حدث مع المنتخب الفرنسي كان مختلفاً إلى حد كبير، فخلال التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم  الذي استضافته البرازيل 1950، وقبل اللقاء الفاصل الذي سيحدد المتأهل بين فرنسا ويوغسلافيا، فوجئ مدرب المنتخب الفرنسي بول نيكولا بحارس مرمى فريقه جوليان داروي يرفض ارتداء الملابس الرسمية للمنتخب بحجة أنه مصاب بزكام حاد، ويصر على ارتداء كنزة صوف، وهو ما يمنعه قانون اللعبة، ليحاول المدرب تدارك هذا الموقف من خلال نقل جان كوربو من مركز المهاجم في المنتخب إلى مركز حراسة المرمى لسد الفراغ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات