قصة مباراة

 

شهد مونديال اسبانيا عام 1982 المشاركة الأولى للمنتخب الجزائري في العرس العالمي، حيث أوقعته القرعة في مجموعة صعبة إلى جانب ألمانيا، والنمسا، وتشيلي، واستهل المنتخب الجزائري المنافسات بلقاء بطل أوروبا آنذاك المنتخب الألماني الذي دخل اللقاء بثقة مفرطة، ولعب معظم نجومه كرومينيغه، وماغاث بتعال واضح، منتخب الخضر نجح في استغلال الغرور الألماني، فسجل هدف التقدم عبر رابح مادجر بالدقيقة 53، قبل أن يدرك رومينيغه التعادل لألمانيا في الدقيقة 67، ليعود الأخضر البلومي ويخطف نقاط المباراة لمصلحة ممثّل الكرة العربية، هذا الفوز جعل وضعية الألمان حرجة في التأهل، ما دفعها لعقد صفقة مع جارتها النمسا لإقصاء الجزائر عبر سماح النمسا لألمانيا بالفوز لتتأهلا معاً، وهو ما حصل، لتضرب ألمانيا أسوأ أمثلة عن كرة القدم الحديثة، فجمعت الخزي من طرفيه الغرور والتواطؤ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات