قوات النظام التركي تقمع احتجاجات عمال بناء في مطار اسطنبول الجديد

استخدمت قوات أمن النظام التركي اليوم القوة وقنابل الغاز المسيلة للدموع بحق عمال بناء في مطار اسطنبول الجديد كانوا يحتجون على ظروف عملهم الخطرة.

وأكدت تقارير صحفية محلية مصرع عدد كبير من العمال في موقع البناء الذي يعمل فيه نحو 35 ألف شخص على مدار الساعة لإنهاء العمل في الوقت المحدد لافتتاحه في نهاية تشرين الاول القادم.

وذكرت فرانس برس أن القوات استخدمت قنابل الغاز المسيلة للدموع لدى قمعها الاحتجاجات العمالية في المطار.

وكان مئات العمال أضربوا احتجاجا على ظروف العمل الشاقة والسيئة وتجمعوا في موقع البناء إلا أن قوات أمن النظام فرقتهم بالقوة ومنعتهم من مواصلة احتجاجاتهم.

ويأتي قمع هذا الاحتجاج ليضاف إلى سجل أردوغان الحافل بالإجراءات العقابية والترهيبية بحق مختلف أبناء الشعب التركي في إطار مساعيه الرامية لإحكام قبضته على البلاد وكم أفواه معارضيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات