قوى سياسية لبنانية تدين اعتداءات الاحتلال على الاراضي السورية

أدان لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية، مؤكدا أن هذه الاعتداءات تأتي دعما للتنظيمات الإرهابية في سورية.
وأشار اللقاء في بيان صدر بعد اجتماعه اليوم في مقر حزب البعث العربي الإشتراكي في لبنان بحضور الأمين القطري للحزب نعمان شلق إلى الإنجازات الميدانية المهمة التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري ومحور المقاومة والحلفاء على الإرهابيين في سورية.
وأكد اللقاء ضرورة استمرار محاربة التنظيمات الإرهابية في سورية وقال إن “الحسم في الميدان يسرع الحل السياسي للأزمة في سورية الذي يقوم على قاعدة احترام سيادة واستقلال سورية وحرية قرارها”.
كما شدد اللقاء على أهمية استمرار التحركات والأنشطة المختلفة لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني مؤكدا أن الولايات المتحدة لم تعد طرفا محايدا وإنما هي طرف منحاز إلى جانب الكيان الصهيوني.
ودعا اللقاء إلى تنظيم أوسع حملة تضامن مع الطفلة الفلسطينية المقاومة عهد التميمي وعائلتها مطالبا المؤسسات الدولية بالضغط على كيان الإحتلال الصهيوني لإطلاق سراحها.
إلى ذلك أكد مجلس أمناء حركة التوحيد الإسلامي في بيان له اليوم ان محور المقاومة استطاع إفشال وإسقاط كل المؤامرات والمشاريع المشبوهة في المنطقة.
ونبهت الحركة في بيانها من المؤامرات الحاقدة التي تستهدف إلى القضاء على كل مقدرات ومقومات الأمة وتعمل على زرع الفتن الداخلية وزعزعة الأمن والاستقرار في بلادنا ومجتمعاتنا للنيل من صمودنا وتصميمنا على تحرير أرضنا واستعادة كل الحقوق المغتصبة وفي مقدمتها فلسطين المحتلة.
وشددت الحركة على أهمية توحيد الصف الداخلي الفلسطيني وتفعيل خطة العمل المشتركة والمصالحة الداخلية لمواجهة المخطط الأمريكي الصهيوني الرامي إلى تصفية القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات