قيادة الحزب في ذكرى الجلاء: الشعب السوري قادر على اجتياز معركة حماية الاستقلال بكل اقتدار

 

أكدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن الشعب العربي السوري الابي الذي تمرس منذ بداية القرن العشرين على مقارعة الاستعمار واكتسب تقاليد كفاحية أضحت عنوانه الاساسي أثبت أنه قادر على اجتياز معركة حماية الاستقلال التي يخوضها أبناؤه اليوم بكل عنفوان واقتدار.

وفي بيان بمناسبة الذكرى ال71 لعيد الجلاء أشارت القيادة القطرية للحزب الى أن //هذا الشعب الابى يؤمن بأن الاستقلال يؤخذ ولا يعطى وأن الكرامة تستحصل ولا تستجدى00 لذلك فهو يرى في هذا اليوم الذي يذكرنا بعطاء ابائنا وأجدادنا حافزا جديدا كى نعزز كفاحنا في هذه المعركة الفاصلة التي ستدخل التاريخ لانها ستغير مجراه وتصنع تاريخا جديدا يفخر به أبناء سورية والشرفاء من أبناء الامة وكل الشعوب التي تتطلع الى العدالة والسلام.

وقالت القيادة القطرية للحزب في بيانها.. أن ذكرى جلاء المستعمر الفرنسي عن أرض سورية تكتسب أهمية خاصة بين المناسبات الوطنية والقومية لان الجلاء كان تتويجا لمعركة الاستقلال من الاستعمار القديم لكنه كان في الوقت نفسه بداية لمواجهة طويلة مع الاستعمار الجديد الذي أضاف الى أساليب الاستعمار القديم وسائل أخرى من التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة ومحاولة الضغط عليها واستغلالها اقتصاديا وثقافيا، واعلاميا ومعنويا، مشيرة الى أن سورية التي كانت متميزة بأنها طليعة الخلاص من الاستعمار القديم في المنطقة هى اليوم أيضا طليعة الكفاح المشروع في مواجهة الاستعمار الجديد ولا شك في أنها ستكون أول من يسهم في القضاء على هذا الاستعمار في المنطقة واضعافه على المستوى العالمي.

وتابعت القيادة القطرية للحزب.. ان شعور قوى الاستعمار الجديد والصهيونية والرجعية بأهمية سورية وشعبها وجيشها وقائدها وخطرها على مخططات هذه القوى ومؤامراتها دفعهم لمحاولة القضاء على سورية باعتبارها ظاهرة استقلالية متميزة ومن أجل هذا الهدف جندوا أساليب الاستعمار القديم كافة بما فيها العدوان المباشر وارهاب الدولة واخرها العدوان على مطار الشعيرات اضافة الى ذلك استخدموا أساليب الاستعمار الجديد كالمقاطعة السياسية والحصار الاقتصادى والحرب النفسية والاعلامية وتخصيص خزائن ال سعود والطغمة الحاكمة في قطر وجميع أتباعها في المنطقة والعالم لتمويل ارهاب العصابات المتحالفة مع ارهاب الدولة ومن أجل ذلك جندوا عشرات الالاف من المرتزقة الارهابيين من جميع أنحاء العالم.

ووجهت القيادة القطرية للحزب في ختام بيانها التحية الى أرواح شهداء المعارك ضد الاستعمارين العثماني والفرنسي والى أرواح شهداء المعركة التاريخية الراهنة ضد الثالوث الامريكى الصهيونى الرجعى وأدواته وأتباعه جميعهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات