قيادة فرع حلب للحزب تناقش الواقع التنظيمي

هذا المقال رقم : 12 من 53 من العدد 2018-5-3-16096

حلب- معن الغادري:

التقت قيادة فرع حلب للحزب مع قيادات الشعب والفرق الحزبية في المدينة، وذلك في أول لقاء تنظيمي على هذا المستوى خلال العام الجاري.

وأكد الرفيق أمين الفرع فاضل نجار أهمية الارتقاء بالمستوى التنظيمي والحزبي، وتوسيع القاعدة الجماهيرية للحزب، لافتاً إلى أن المرحلة تحتاج إلى العمل الجاد، وتفعيل دور الحزب، والتواصل مع الجماهير، والمساهمة في عملية البناء والإعمار، وتلبية احتياجات المواطنين خاصة في الأحياء التي تم تحريرها على أيدي بواسل قواتنا المسلحة.

واستعرض الرفيق نجار أبرز الأحداث والمستجدات السياسية والعسكرية، مؤكداً أن انتصارات الجيش العربي السوري والقوى الحليفة والرديفة غيّرت الموازين الدولية، وبدأت علائم النصر الشامل تظهر جلية في كل المحافظات السورية.

من جانبه قدّم الرفيق رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي عماد الدين غضبان عرضاً للواقع الاقتصادي وآلية إعادة البناء والإعمار، لافتاً إلى دور القطاع العام في عملية البناء.

بدوره أشار رئيس مكتب التنظيم الفرعي رأفت درمش إلى أهمية تفعيل الاجتماعات الحزبية وتطويرها، ومتابعة تنفيذ الخطط المقررة وإقامة دورات تنظيمية لأمناء الفرق والحلقات.

وأشار الرفيق رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي محمد سالم شلحاوي إلى ضرورة تعزيز الفكر التنويري على مستوى الجهاز الحزبي، داعياً الحضور لزيادة التثقيف الذاتي والالتزام بالخطط المقررة في المجال الثقافي ومدارس الإعداد.

من جانبه أوضح الرفيق رئيس مكتب الشباب أحمد منصور ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء من النواحي كافة، مبيناً أنه تمت مضاعفة كمية الخبز لذوي الشهداء، وستتم عملية تقييم القيادات الحزبية من خلال الخدمات التي تقدم لذوي الشهداء.

وتركزت المداخلات على الجانب التنظيمي والسياسي وزيادة تقديم الخدمات لذوي الشهداء.

تصوير- يوسف نو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات