كرة النواعير تسعى للاستقرار قبل خوض الدوري

هذا المقال رقم : 64 من 72 من العدد 2018-9-14-16188

 

 

حماة- منير الأحمد
أكد مدرب فريق رجال النواعير لكرة القدم الكابتن رافع خليل في تصريح “للبعث” أنه راض كل الرضى عن مشاركة فريقه بدورة تشرين الكروية التي جرت مؤخراً في مدينة اللاذقية، بغض النظر عن النتائج التي حققها الفريق بهذه الدورة، لأن الاستفادة منها كان كبيرة، وخاصة في موضوع اكتشاف مكامن الضعف والقوة في فريقنا، وتبيّن لنا أن بعض اللاعبين وصلوا إلى نسبة جاهزية عالية، والبعض الآخر منهم لم يصلوا إلى النسبة المطلوبة، وهذا الأمر يتطلب منا معالجته بأقصى سرعة وقبل بداية الدوري من أجل إيصال هؤلاء اللاعبين إلى الجاهزية المطلوبة.
وبيّن خليل أن الغاية الأساسية من المشاركة في دورة تشرين الكروية هي البحث عن موضوع استقرار أداء فريقنا في الملعب، بمعنى أن يصل الفريق للعب بمستوى واحد وثابت طوال مدة المباراة، فليس الأهمية أن نبدأ المباراة بمستوى جيد ثم ينخفض هذا المستوى بعد منتصف الشوط الأول، فالأهم لدينا هي المحافظة على المستوى الجيد طوال التسعين دقيقة المطلوبة.
وأضاف: بكل الأحوال يمكن القول: إن الفريق اقترب كثيراً من أن يكون بجاهزية كاملة للدخول إلى غمار مباريات الدوري الممتاز القادم الذي سينطلق الجمعة المقبل، حيث إن جميع لاعبينا ملتزمون بالتمارين المطلوبة، وسوف نسعى خلال هذه الفترة المتبقية لانطلاق الدوري على تعزيز الإيجابيات التي ظهرت في دورة تشرين، وأيضاً تلافي السلبيات التي ظهرت في بعض الخطوط والمراكز للدخول في غمار الدور بقوة، ونتطلع ليكون فريق نادي النواعير من الفرق القوية كما كان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات