كسر الصورة النمطية للمرأة  السورية في ورشة عمل لجمعية الصواري الأهلية

أقامت جمعية الصواري الأهلية في اللاذقية ورشة عمل مميزة حول العنف القائم على النوع الاجتماعي وكسر الصورة النمطية للمرأة السورية وشاركت في الورشة 30 سيدة وذكرت رئيسة الجمعية أفنان بلال أن الورشة تقام للمرة الأولى مستهدفة أمهات أطفال الجمعية من ذوي الشهداء والجرحى والمخطوفين وبين المشاركات 10 سيدات من المحرّرات في ريف اللاذقية الشمالي منوهة إلى أن كوادر الجمعية المتطوعة تعمل على دعم المرأة وتمكينها اجتماعيا ونفسيا وتأهيلها للعمل .

وأوضحت المدربة المتطوعة راما حسن في اليوم الأول من الورشة تعريف العنف وأشكاله الجسدي والجنسي والاقتصادي والقانوني والاجتماعي وأطر العنف المبني على أساس النوع في إطار الأسرة والمجتمع والعنف الذي يحدث في إطار النزاعات والحروب لافتة إلى أن نشاط العمل في اليوم الثاني سيكون على شكل مجموعات حول مشاريع تنموية صغيرة لاستثمار إمكانيات السيدات المشاركات في كل أشكال المهن من خياطة وحلاقة وصناعة صابون وفن الطبخ واقتراح المشروع الأهم والسعي لتطبيقه في الجمعية .

وأشارت السيدة ميرفت الشيخ – زوجة شهيد – إلى أن الورشة تحمل أفكارا جديدة تفيدنا في حياتنا اليومية والاعتماد على النفس وإيجاد الحلول للمشاكل التي قد تواجهنا إضافة إلى ما تحمله الورشة من تأثيرات نفسية إيجابية .

يجدر بالذكر أن الجمعية تهدف لتقديم الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية للأطفال من عمر يوم حتى 15 عام وإقامة منشآت خدمية استثمارية تنموية بهدف خلق فرص عمل وإقامة دورات تدريبية وتعليمية في جميع المجالات.

 

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات