كلى جديدة تنقذ ملايين البشر

هذا المقال رقم : 39 من 58 من العدد 2018-2-13-16035

 

استطاع باحثون بريطانيون تخليق كلى من الخلايا الجذعية، يمكنها أن تقوم بمهام الكلى البشرية، ويمكن ربطها مباشرة مع جسم الإنسان.
وذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن تخليق كلى بشرية من الخلايا الجذعية يعد خطوة هامة لعلاج الكلى البشرية إذا تعرضت للتلف، مشيرة إلى أنه يمكن ربطها بالأوعية الدموية لتقوم بتنقية الدم وإنتاج البول.
ولفتت الصحيفة إلى وجود جهود واسعة لتصنيع الكلى الصناعية داخل المعامل، لكن زراعتها تعد التحدي الأكبر، وفقا للعالم البريطاني، الذي أشار إلى أن ما يميز تجربتهم هو أنهم استطاعوا تشغيل الكلى التي قاموا بتخليقها.
ويعد الفريق البحثي البريطاني أول فريق من العلماء يتمكن من تصنيع كلى مكونة من نيفرونات تشبه نيفرونات الكلى البشرية الطبيعية، التي تستقبل الدم من أحد أطرافها وتخرج الملوثات من الطرف الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات