كيم جونغ أون يشكر الرئيس الأسد على مواقفه المشرفة من القضية الكورية وقضايا العالم الحر

التقى يوم أمس الرئيس الكوري كيم جونغ أون بالرفيق المهندس هلال الهلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي و وفد الجمهورية العربية السورية المرافق له .
حيث رحب كيم جونغ أون بالممثل الشخصي للرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين القطري للحزب رئيس الجمهورية معرباً عن تقديره الشديد لمشاركة الجمهورية العربية السورية الشعب الكوري أفراحه بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية .
كما أشار الرفيق أون رئيس اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري رئيس الدولة إلى عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين الدولتين الصديقتين و الحزبين العريقين حزب البعث العربي الاشتراكي و حزب العمل الكوري هذه العلاقات التي أسس لها القائدان التاريخيان كيم ايل سونغ و حافظ الأسد .
و أعرب كيم جونغ أون عن شكره للرئيس السوري الدكتور بشار الأسد على مواقفه المشرفة من القضية الكورية و قضايا العالم الحر .
فسورية كانت و لا تزال من أكثر الدول وفاءً و دعماً لكوريا في جميع المحافل الدولية و على كافة الأصعدة و المستويات .
في ختام حديثه تمنى كيم جونغ أون لسورية النصر المؤزر على الإرهاب الذي تدعمه القوى الإمبريالية العالمية و على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل و الأوروبيين الأعداء للحرية و الاستقلال و السيادة الوطنية محملاً الهلال أسمى تحيات المحبة و الاعتزاز للرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين القطري للحزب رئيس الجمهورية و للشعب السوري الصديق .
من جانبه الرفيق المهندس هلال الهلال عبر عن شكره و تقديره لدعوة الجمهورية العربية السورية للمشاركة بهذا الحدث العظيم ناقلا تحية السيد الرئيس بشار الأسد و الشعب السوري للصديقة كوريا قيادةً و حزباً و شعباً .
مؤكداً أن الجمهورية العربية السورية تقف جنباً إلى جنب مع كوريا الديمقراطية في مواجهة الغطرسة الأمريكية .
و في المساء قبيل بدئ العرض العسكري المهيب تحت عنوان ( البلد المجيد ) الذي أقيم في المدينة الرياضية التقى الرفيق الهلال ممثل الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية للمرة الثانية بالرئيس الكوري كيم جونغ أون حيث أعرب الهلال عن تمنياته الطيبة بالنجاح و التوفيق في متابعة مسيرته الظافرة وأكد أن انتصار كوريا في حماية استقلالها و انتصار سورية على الإرهاب هما انتصاران في معركة واحدة هدفها بناء عالم جديد خال من العنصرية و الظلم و العدوان , عالم تعيش فيه الشعوب في إطار الحب و الاحترام المتبادل و الأمن و التعاون و هذا هو هدف الإنسانية الذي لا يعلو عليه هدف .
من الجدير بالذكر أن الاحتفال كان قد بدأ صباحاً بعرض عكسري و جماهيري مبهر في ساحة بيونغ يانغ تحت رعاية الرئيس الكوري كيم جونغ أون و بحضور وفود من عدة دول صديقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات