لأن آلامهم مشتركة… وقفة لشبيبة حمص حدادا على أرواح شهداء كفريا والفوعة

نظم فرع شبيبة حمص وقفة في ساحة حي الزهراء حدادا على أرواح الشهداء واستنكارا للعمل الإجرامي الذي قامت به التنظيمات الإرهابية التكفيرية بحق أطفال ونساء وشيوخ بلدتي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حلب.

وأكد أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي عمار السباعي أن الوقفة دليل على أن الشعب السوري شعب حي ومنتصر ومؤمن بقضيته ونضاله في مواجهة الإرهاب واجتثاثه من أرض.

بدوره أشار أمين فرع الشبيبة بحمص شحادة مطر إلى أن الأفعال الإجرامية لن تثني عزيمة الشباب عن محاربة الإرهاب والتصدي له وستزهر دماء الشهداء نصرا محتما ومجدا عاليا في سماء سورية.

وعبر عدد من المشاركين في الوقفة عن استنكارهم لهذه المجزرة التي تضاف إلى جرائم الإرهاب المدعوم من الأنظمة الرجعية والدول الغربية المتآمرة على سورية مؤكدين تشبثهم بأرضهم وعزمهم على اقتلاع التكفير بالتفكير والعلم ومواصلة النضال لتبقى سورية قلعة الصمود والتحدي في وجه كل الأعداء.

شارك في الوقفة أعضاء قيادة فرع حزب البعث بحمص ورؤساء المنظمات الشعبية وعدد من أعضاء مجلس الشعب ورجال الدين وحشد من الأهالي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات