لإنهاء العبودية الحديثة.. إضراب سجناء في الولايات المتحدة

 

بدأ سجناء في الولايات المتحدة بإضراب للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية وإنهاء العبودية الحديثة، في إشارة إلى ظروفهم القاسية داخل السجون.

مجموعة “جيلهاوس لويرز” التي تعنى بالدفاع عن حقوق السجناء والمنظمة للإضراب ذكرت، وفقا لما نقلته وكالة فرانس بريس، أنها وجهت الدعوة للاحتجاج على مقتل سبعة سجناء أثناء تمرد في نيسان الماضي.

ولفتت إلى أنه كان يمكن تفادي مقتل هؤلاء لولا الاكتظاظ داخل السجن جراء عمليات الحبس الجماعي.

الاتحاد الأميركي للحريات المدنية يشير، من جهته، إلى أن نسب أعداد السجناء بالنسبة للسكان في الولايات المتحدة، وصلت في نهاية العام 2016 إلى 2.2%، ما يشكل أعلى نسبة في العالم ونحو 20% من السجناء على الصعيد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات