لافروف: الضربة الأمريكية على سورية غير شرعية وموقفها متواطئ مع الإرهابيين

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ضربة “التحالف الأميركي” ضد القوات السورية غير شرعية وغير قانونية وانتهاك صارخ لسيادة الجمهورية العربية السورية.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي أن موقف واشنطن الحالي حيال سورية متواطئ مع الإرهابيين.

وفي وقت سابق اليوم أكدت وزارة الخارجية الروسية أن العدوان الذي شنه ما يسمى ” التحالف الدولي ” على إحدى النقاط العسكرية للجيش السوري ” مرفوض جملة وتفصيلا ويشكل انتهاكا لسيادة سورية ولا يخدم العملية السياسية فيها”.

وكان مصدر عسكري أكد في وقت سابق اليوم أن ما يسمى ” التحالف الدولي ” قام أمس الخميس ” بالاعتداء على إحدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السورية ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء إضافة إلى بعض الخسائر المادية”.

ونقل موقع روسيا اليوم عن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله: إن ” أي عمليات عسكرية تؤءدي إلى تصعيد الوضع في سورية تؤثر حتما على سير العملية السياسية في أستانا وجنيف ولا سيما مثل هذه الخطوة التي استهدفت القوات المسلحة السورية”.

وأشار غاتيلوف إلى أن ” التحالف الدولي” قبل استهدافه للجيش السوري بأيام نفذ غارة جوية أخرى في سورية أسفرت عن سقوط عدد كبير من المدنيين السوريين مشددا على أن هذه الغارات مرفوضة أيضا ولا تسهم في توفير ظروف ملائمة للعملية السياسية وللقيام بالمساعي الإنسانية لوقف معاناة السوريين.

وأضاف غاتيلوف : ” بشكل عام هذه الخطوات مرفوضة تماما وهي لا تسهم في دفع الحوار السياسي إلى الأمام”.

وقامت الولايات المتحدة في نيسان الماضي بارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى ما أدى إلى ارتقاء شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات