لا حجز ولا إلغاء لملكية العقارات

ريف دمشق – عبد الرحمن جاويش

نفى المهندس باسل الدالاتي رئيس مجلس مدينة الزبداني كل ما يقال عن ضرورة أن يقوم من يعيش ضمن البلد أو من ينوب عنه بتثبيت ملكيته العقارية خلال موعد محدد أو فترة معينة وإلا ستتم مصادرة أو حجز أو إلغاء للملكية. وفي توضيحه للبعث قال رئيس المجلس إن هذا الكلام غير صحيح و غير دقيق نهائياً، والمقصود بموضوع تثبيت الملكية هو من يرغب من المواطنين التأكد من صحة ملكيته لعقار ما هو يملكه بالأصل أن يتقدم بطلب لمديرية المصالح العقارية لبيان ملكيته لهذا العقار، وخاصة بالنسبة للمناطق التي كانت في فترة سابقة خاضعة لسيطرة الإرهاب والمسلحين و جرى التلاعب بالوثائق والصحائف العقارية، أو تم تشويه أو تدمير هذه الوثائق و البيانات. أما بالنسبة للقانون رقم 10 لعام 2018 الذي صدر مؤخراً من قبل السيد الرئيس بشار الأسد والقاضي بجواز إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية يشترط وجود دراسة تحقق الجدوى الاقتصادية والاجتماعية، وهو مكرمة من السيد الرئيس تتزامن مع الإجراءات التي تقوم بها الدولة لإعادة تأهيل المناطق المدمرة بفعل الإرهاب. و بين الدالاتي أن هذا القانون يعد فرصة كبيرة لمعالجة مشاكل السكن العشوائي والمخالفات وتطويرها من خلال إحداث دراسات ونظم عمرانية، مع مراعاة الحفاظ على الحقوق والملكية بكل أشكالها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات