لبنان: إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الضاحية الجنوبية

هذا المقال رقم : 12 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

أحبطت قوى الأمن الداخلي اللبناني مخططاً إرهابياً انغماسياً كان يستهدف الضاحية الجنوبية لبيروت والجيش، وفي بيان لها صدر أمس، قالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي: ” في إطار سياسة الأمن الوقائي ومتابعة النشاطات الإرهابية الجدية المعتمدة من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، وبنتيجة المتابعة تمكنت من تحديد وجود نشاط مشبوه من قبل المدعو “و. ر” (مواليد عام 1996 سوري) على الأثر، أوقف من قبل قوة خاصة من هذه الشعبة في محلة عرمون”.
ووفق البيان فإن الموقوف اعترف بتعرفه على أشخاص موالين لـ “داعش” قبل عامين، حيث تمكن من إقناع السوري (ع.خ) مواليد 1998، بأفكار التنظيم وتبادلا فيديوهات حول صناعة العبوات.
وقامت قوة خاصة من شعبة المعلومات بتوقيف (ع. خ) في بلدة أنصار في محافظة الجنوب، حسب بيان الأمن الداخلي.
وأكد البيان أن الموقوفين تناقشا بالعديد من الخطط منها القيام بعمليات انغماسية في ضاحية بيروت الجنوبية، واستهداف عناصر من الجيش اللبناني بواسطة مسدسات مجهزة بكاتم للصوت، بعد أن تأثّرا بمقطع فيديو مشابه لما حصل مع عناصر الجيش المصري في سيناء.
وفي آب 2018، أعلن الأمن الداخلي اللبناني عن “عملية نوعية” لشعبة المعلومات أحبطت مخططاً “انغماسياً” كان يستهدف “حاجزاً للجيش أو إحدى الكنائس”.
وحرر الجيش اللبناني والمقاومة جرود السلسلة الشرقية للبنان من الإرهابيين صيف 2017 واستعادا جثامين شهداء المؤسسة العسكرية وأسرى حزب الله لدى التنظيمات التي اتخذت من هذه الجرود مركزاً لها تنطلق منه السيارات المفخخة صوب المناطق اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات