لجنة لدراسة واقع الجرارات وكيفية طرحها بالاستثمار

هذا المقال رقم : 63 من 74 من العدد 2018-4-17-16084

حماة– منير الأحمد

قضايا الفلاحين واحتياجاتهم وهمومهم والمشكلات التي تواجه عملهم الزراعي، وسبل تجاوزها، وتذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل كانت أبرز العناوين التي تم مناقشتها وبحثها من خلال الاجتماع الموسع الذي عقده اتحاد فلاحي حماة مع الروابط الفلاحية. ودعا المجتمعون إلى ضرورة إيجاد آلية محددة لتحصيل الديون مستحقة الأداء على الفلاحين من خلال الجمعيات الفلاحية، فضلاً عن التزام فروع المصارف الزراعية بتعليمات منح الحسم التعاوني للمنظمة الفلاحية، وأهمية الحسم على صعيد تكوين رأسمال الروابط ليمكنها من تنفيذ المشاريع التي تخدم الفلاحين، إلى جانب البحث عن مشاريع استثمارية إنتاجية، والإعلان عن كل المزادات من خلال صفحة اتحاد الفلاحين الرسمية، وتشميل كل العاملين في اتحاد الفلاحين والروابط بالضمان الصحي، والاستفادة من الحسومات على العمليات الجراحية، وحل مشكلة الفوائد المتراكمة على الروابط الفلاحية تجاه مؤسسة التأمينات الاجتماعية، والتخفيف من الإجراءات والورقيات، والحد من التعديات على أراضي الجمعيات الفلاحية.

ودعا رئيس اتحاد فلاحي حماة الدكتور هيثم جنيد إلى وضع الطابع الخاص باتحاد الفلاحين على جميع المعاملات، والتزام الروابط بتحصيل الديون، وتنشيط المشاريع الإنتاجية في مجالها ولاسيما مشروع شراء وبيع الزيوت المعدنية، وإعادة استثمار الجرارات الزراعية العائدة للاتحاد في مجال الروابط والبالغ عددها 34 جراراً زراعياً، وتشكيل لجنة مختصة لدراسة واقع الجرارات وكيفية طرحها للاستثمار.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات