لجنة لضبط المحروقات في اللاذقية

اكد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم ضرورة تحقيق العدالة فى توزيع المحروقات على المواطنين بالتساوى وعبر لجنة المحروقات لافتا الى اهمية توفير الوقود للآليات الزراعية بهدف دعم القطاع الزراعى.
ودعا المحافظ خلال اجتماعه اليوم مع لجنة المحروقات فى المحافظة الى ايصال الوقود الى اسر الشهداء فى منازلهم دون اجور نقل منعا لاى ابتزاز لهم من قبل السماسرة او المتاجرين بهذه المادة. لافتا الى انه لم يتم اغلاق اى محطة وقود إلا بموافقة لجنة المحروقات.
واقترحت لجنة المحروقات استثمار محطة الوقود التى يملكها اتحاد الفلاحين من قبل شركة سادكوب بمبلغ 7 ملايين ليرة سنويا.
وأشار مدير ساكوب بالمحافظة حسن بغداد الى انه يتم تأمين حاجة جميع المداجن من الوقود.
وطالب اصحاب محطات الوقود بتزويد محطاتهم بالمزيد من كميات الوقود ولا سيما بعد سحب مخصصات بعض القطاعات الصناعية والبولمانات والسرافيس منها. ما ادى الى تضرر الكثير من محطات الوقود جراء نقص الكمية الممنوحة لهم.
وفى تصريح صحفى عقب الاجتماع اوضح المحافظ ان مادة الغاز متوافرة وسيتم افتتاح مركز لبيع المادة فى سنجوان خلال الفترة القادمة. مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة ستبدأ منذ الغد عملها لضبط الوقود. بدءا من المصدر وحتى وصولها الى مقصدها سواء فى المحطات او الى سادكوب.
حضر الاجتماع عضو المكتب التنفيذى للاتحاد العام للفلاحين فايز جاموس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات