لليوم الثالث.. وفد مجلس الشعب يتابع نشاطاته في جنيف

تابع وفد مجلس الشعب السوري نشاطاته في جنيف السويسرية خلال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الـ 139 ، برئاسة السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب ، حيث عقد اجتماع المجلس الحاكم بحضور السادة سلام سنقر وآلان بكر والسيد السفير سليمان سرة عضو الوفد الدائم بجنيف .

وفي مداخلة له تساءل السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب عن المساهمات المالية الطوعية التي تقدمها بعض البرلمانات الأعضاء والسؤال إن كانت هذه المساعدات مشروطة وعن آلية صرفها ، بدوره اجاب الامين العام السيد مارتن تشونغونغ أن الاتحاد لا يقبل المساعدات المشروطة وان دور الامانة العامة هو اعلام الاعضاء بكل شفافية ومصداقية .

كما ناقش المجلس الحاكم عددا من القضايا منها المقترحات بشأن انتخاب رئيس الجمعية ال 139، والوضع المالي للاتحاد البرلماني الدولي، ومشروع برنامج وميزانية العام 2019، بالإضافة إلى تقرير سعادة السيد مارتن تشونغونغ الأمين العام للاتحاد عن أنشطة الاتحاد البرلماني الدولي منذ الدورة ال 202 للمجلس الحاكم ، والمسائل المتعلقة بعضوية الاتحاد البرلماني الدولي 2017، 2021، بالإضافة إلى التعديلات على النظام الاساسي للاتحاد البرلماني الدولي وقواعده، وانتخابات اللجنة التنفيذية.

ويعد المجلس الحاكم للاتحاد هو الجهاز الرئيسي الذي يحدد سياسة الاتحاد البرلماني الدولي ووجهها ويحدد مكان وموعد انعقاد مجالس الاتحاد .

وكان ضمن الاجتماعات التي عقدت اليوم اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة بحضور السادة عهد الكنج وليد درويش وموعد ناصر وكان موضوع النقاش التجارة الحرة والاستثمار كمحرك للتنمية.

حيث أشار عضو مجلس الشعب السيد عهد الكنج في مداخلته أن التجارة والاستثمار اثبتت أنها قوة فعالة للنمو والتنمية في جميع أنحاء العالم ، مؤكداً اهمية العمل كبرلمانيين على سن قوانين ونظم خاصة لهذا الغرض ، والعمل على تطبيق هذه القوانين للمدن ، فيجب التشجيع على الاستثمار لأنه وسيلة مهمة تقودنا للوصول إلى الهدف المنشود .

وبين السيد عهد الكنج أن سورية تعمل جاهدة على سن القوانين الخاصة بمناطق التجارة الحرة حيث كانت سابقاً تقوم على الاستيراد والتصدير إلا أن الحرب الكونية أدت للتراجع ، منوهاً أن سورية اليوم بدأت اليوم باستعادة عافيتها مرة ثانية بالتشارك مع الأصدقاء من حيث تبادل الخبرات والمعروفة ، كما طالب البرلمانيين بالعمل على رفع الحصار الجائر على سورية .

من ناحية ثانية عقدت اللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان بمشاركة أعضاء مجلس الشعب السادة سمير الخطيب وجيراير رائيسيان وإيناس ملوحي وقد تم خلالها مناقشة التعاون البرلماني الدولي حول وحوكمتها ووضع ميثاق دولي لهجرة آمنة ومنظمة قدم خلالها الدكتور سمير الخطيب مداخلة تحدث فيها عن فقدان الكوادر المؤهلة نتيجة الحروب الإرهابية في بعض الدول والتي تعيق التنمية في هذه البلدان .

وأشار إلى العدوان السافر على سورية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحليفهما الأطلسيين والإقليميين بما في ذلك سلوك بعض الدول التي تستقبل المهاجرين ، وأكد على البلدان التي تستقطب المهجرين من سورية وقف دعم الإرهابيين والتنظيمات المسلحة التي تخدم الدوائر الاستعمارية وأجهزتها الاستخباراتية.

كما طالب الخطيب برلمانات العالم بالدعوة إلى رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية ، وأشار أيضاً إلى احتلال تركيا لأراضي الجمهورية العربية وتطبيق سياسة تؤدي إلى تهجير عدد كبير من السكان وفي الوقت ذاته تعرقل عودة اللاجئين من خلال وضع شروط سياسية تتنافى مع السيادة الوطنية .

وأدان الخطيب الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على سورية والتي تساهم أيضاً في تهجير أبناء المناطق الحدودية وطالب بانسحاب اسرائيل من الأراضي السورية من دون شروط مسبقة .

 

وخلال اجتماع منتدى الشباب البرلمانيين بحضور السادة آلان بكر ووليد درويش أعضاء وفد مجلس الشعب بين السيد آلان بكر ما تعانيه سورية من الارهاب منذ ٨ سنوات و هو ما أثر بشكل سلبي على فئة الشباب واجبر الكثير من عائلاتهم على التهجير باتجاه المناطق الامنة التي يتواجد فيها الجيش العربي السوري.

وأشار بكر إلى استمرار التعليم والدعم الصحي وسد الاحتياجات الاساسية رغم كل هذه الحرب واتجاه الدولة السورية لدعم الشباب من خلال برامج تدريب وتأهيل وتعزيز قدراتهم على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي و أهلت بذلك وصول شريحة منهم لمواقع قيادية ولمواقع صنع القرار للمساهمة بمرحلة اعادة الإعمار ، مضيفاُ أن لجنة الشباب في مجلس الشعب من اللجان الدائمة التي تحظى بدعم كبير وتتولى دورها في متابعة و مناقشة الخطط المتعلقة بالشباب كما تتابع الخطوات المنجزة لحماية الشباب من خطر الارهاب و البرامج المتعلقة بإعادة الدمج للفئات التي تورطت بخطر الارهاب.

ومن الاجتماعات التي شاركت فيها سورية اليوم مساء اجتماع الجمعية العامة التي بحثت الدور الهام للبرلمانات في تعزيز عمليتي السلم والتنمية في عصر الابتكار والتغيير التكنولوجي بحضور السيد نجدة أنزور نائب رئيس مجلس الشعب ورئيس الوفد والسيد ايناس ملوحي والسيد موعد ناصر .

كما حضر السادة محمد عزت عربي كاتبي وعهد الكنج وفارس جنيدان اجتماع اللجنة الدائمة للأمن والسلم الدوليين .

يشار إلى أن أعمال الاتحاد البرلماني الدولي بدورته الـ 139 تستمر لغاية الـ 18 من الشهر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات