ليبيا تبحث اتخاذ إجراءات ضد تركيا بعد ضبط أسلحة قادمة منها

أعلن فتحي المريمي مستشار رئيس البرلمان الليبي أن بلاده تنوي اتخاذ إجراءات ضد تركيا خلال الفترة المقبلة بعد ضبط أسلحة قادمة منها إلى ليبيا.

وقال المريمي في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك: إن لجنتي الدفاع والأمن القومي والخارجية في البرلمان الليبي ستتخذان عددا من الخطوات ضد تركيا خلال جلسة في البرلمان يفترض أن يتم الترتيب لها في الأيام القليلة المقبلة.

وكانت مصلحة الجمارك في ليبيا اعلنت قبل أيام ضبط نحو 20 ألف مسدس داخل حاوية بضائع تحتوي على بعض المواد المنزلية وألعاب الأطفال للتمويه قادمة من تركيا بميناء مصراتة البحري الواقع على بعد نحو 200 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس .

وشدد المريمي على أن تركيا تسعى لعرقلة أي خطوات ليبية نحو إرساء الاستقرار في البلاد وتعمل على نشر الفوضى عن طريق نشر الأسلحة والمواد التي من شأنها توجيه الشباب إلى الطريق الخاطئ.

وفي كانون الأول طالبت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة وبعثتها في ليبيا بإدانة تركيا وفتح تحقيق فوري حولها واتخاذ موقف جدي حيال ارتكابها جريمة إرهابية بخرقها قرارات مجلس الأمن رقم 1973 لسنة 2011 بشأن ليبيا والقرار رقم 1373 لسنة 2001.

وقالت القيادة العامة: إنها “تابعت بقلق بالغ تمكن السلطات الوطنية في ميناء الخمس غرب ليبيا يومي الـ 17 والـ 18 من كانون الأول الماضي من ضبط شحنتي أسلحة ضخمتين وذخائر قادمة من تركيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات