مادورو: كولومبيا متورطة في حادثــــة اغتيالـــي

كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه يمتلك أدلة تثبت تورط كولومبيا في محاولة اغتياله السبت الماضي، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

واتهم الرئيس الفنزويلي مجدداً نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس، الذي انتهت ولايته أمس، بالضلوع في محاولة الاغتيال، وقال في مقطع فيديو على تويتر: “لقد اعتقلت قوات الأمن كل المنفذين وسنلاحق المدبرين”، موضحاً أن “هناك ما يكفي من الأدلة عن مشاركة الحكومة الكولومبية المنتهية ولايتها بالمؤامرة، وأن القتلة والإرهابيين المسؤولين عن تسيير الطائرتين تدرّبوا على أيدي مدربين كولومبيين في مدينة شيناكوتا الكولومبية”.

في الأثناء، تواصلت مسيرات التأييد للرئيس الفنزويلي، وخرج عشرات آلاف الفنزويليين إلى الشوارع، ورفع المشاركون في المسيرة صور الرئيس مادورو، مطالبين بضرورة محاسبة المتهمين بواقعة الاغتيال.

وتبنّت مجموعة غير معروفة، مؤلفة من مدنيين وعسكريين، الهجوم في بيان يحمل توقيع “الحركة الوطنية للجنود المدنيين”، نشر على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات