ماذا تعرف عن الطائرة “F 16” التي أسقطتها الدفاعات الجوية السورية ؟

تسمى الطائرة “إف-16” بـ “الصقر المقاتل”، وهي طائرة مقاتلة نفّاثة أحادية المحرك، متعددة الأهداف من مقاتلات الجيل الرابع لصالح القوات الجوية الأمريكية.

و صمّمت الطائرة كطائرة قنص خفيفة للقيام بالعديد من عمليات القنص بنجاح كبير، وأثبتت الطائرة قدرة خارقة على المناورة، وتم تصديرها للعديد من الدول.

وهي واحدة من أهم الطائرات المقاتلة التي ظهرت في الجزء الأخير من القرن العشرين، و تم تطويرها انطلاقاً من مفهوم تطوير طائرة مقاتلة تجريبية خفيفة الوزن.

وتطورت الطائرة إلى أن أصبحت طائرة مقاتلة لجميع الظروف الجوية، وطائرة هجومية دقيقة الإصابة للأهداف.

و تم تصنيع “إف 16” في خمسة خطوط إنتاج منفصلة، مما يجعلها أكبر برنامج لصناعة طائرة مقاتلة يشهده العالم الغربي، و تم تصنيع حوالي 4540 طائرة “اف 16” ،ومازال الإنتاج مستمراً لأغراض التصدير.

وتم التصديق على إنتاج “الصقر المقاتل إف 16” كنتيجة لمشروع القنص الغربي الكبير في عام 1976، وتحتل المرتبة الثانية في إنتاج الطائرات بعد “ميج-21” بعد الحرب العالمية الثانية.

و تم أنتاج ما يقرب من 4.550 طائرة إف 16 حتى الآن، أما “ميج-21” بلغ العدد الطائرات المنتجة منها ما يزيد على 10,000 طائرة.

و وظيفتها الأساسية أنها مقاتلة متعددة الأدوار، ذات طول يبلغ 14.8 م، وارتفاع 4.8 م، و المسافة بين الجناحين: 9.8 م، و أعلى ارتفاع تصل إليه: 15 كم، وسرعتها – 1.2 ماخ 1470 كم/س عن سطح البحر.

يذكر أن “دفاعات الجيش العربي السوري أصابت صباح 10 – 2 -2018 أكثر من طائرة “إسرائيلية” خلال تصديها لعدوان نفذه كيان العدو على مناطق سورية، مسقطة طائرتين على الأقل من طراز “اف 16”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات