ماراثون رياضي جماهيري ضمن مهرجان قرى الأسد بريف دمشق

شهد الماراثون الرياضي الذي أقيم ضمن مهرجان قرى الأسد بريف دمشق اليوم مشاركة جماهيرية واسعة من مختلف الفئات العمرية إضافة إلى مشاركة متميزة لجرحى الجيش العربي السوري وعدد من أبطال الرياضات الخاصة.

وتضمن الماراثون سباقا للجري لكل فئة على حدة وسباقا للدراجات بمشاركة كبيرة وسباقا خاصا للعدائين لمسافة 3 كيلومترات وجرى بنهاية الماراثون تكريم اصحاب المراكز الأولى وسط أجواء حماسية كرنفالية، كما تمت إزاحة الستار عن نصب الجندي العربي السوري في ساحة منطقة قرى الأسد.

النقيب الجريح علي محسن علي أحد المشاركين في الماراثون قال في تصريح له: ”إن مشاركته في هذه التظاهرة الرياضية تؤكد أن الحياة لا تتوقف عند الإصابة، مشيرا إلى أن مثل هذه السباقات تعزز الحالة المعنوية لدى المشاركين الجرحى وستزيدهم إصرارا لمواصلة مسيرة حياتهم الطبيعية.

وعبرت لاعبة الرياضات الخاصة رشا الشيخ عن اعتزازها في المشاركة في الماراثون وغيره من الكرنفالات الرياضية إلى جانب زملائها في مختلف الألعاب الرياضية لرسم البسمة على وجوه السوريين.

من جهته لفت رئيس فرع معاهد دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية فراس العزب إلى أن الاتحاد عمل على إعادة تأهيل مدرستين في بلدة قرى الأسد وتم افتتاحهما اليوم في ختام الماراثون، مشيرا الى وجود خطة مستقبلية لاقامة النشاطات التطوعية الى جانب تنفيذ العديد من النشاطات الثقافية والرياضية والاجتماعية.

وأشار رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام بريف دمشق عبدو فرح إلى أن المشاركة الكبيرة في هذا الماراثون تجسد الإرادة الكبيرة للشعب السوري

حضر فعاليات المهرجان رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري ورئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة ورئيس اتحاد شبيبة الثورة معن عبود ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم وامينا فرعي ريف دمشق وجامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وجمهور من المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات