ما أسباب طنين الاذن؟

 

تزداد الشكوى مع التقدم بالعمر من مشكلة طنين الاذن وفي وقت يقول فيه الأطباء انها ليست مرضا بل مجرد حالة مزعجة يشيرون إلى غياب علاج شاف لها بل وجود وصفات تساعد في التخفيف منها.

اختصاصي أمراض الاذن والأنف والحنجرة الدكتور ميسر محمود يوضح لنشرة سانا الصحية أن الطنين هو شعور المريض بسماع ضوضاء أو رنين أو صفير أو نقر وتختلف حدته من شخص لآخر وقد يحدث في اذن واحدة او كلاهما ويكون متقطعا أو مستمرا.

ولفت الدكتور محمود إلى أنه الطنين “ليس حالة مرضية بقدر ما هو مشكلة مزعجة للمريض” وقد ينجم احيانا عن اضطراب في الدورة الدموية نتيجة التقدم بالعمر.

وبين الاختصاصي أن معظم الدراسات الطبية توءكد أن اسباب الطنين غالبا ما تكون مجهولة بينما المعروفة منها تتمثل بالتعرض لضجيج بدرجة عالية في الاذن الباطنة او حدوث صدمة او ثقب في طبلة الاذن أو التغيرات المفاجئة في ضغط الهواء الذي يكون له تأثير مباشر في الاذن كما يمكن للافراز الشمعي في الاذن الخارجية ان يسبب احساسا بالطنين.

ويؤكد الدكتور محمود عدم وجود علاج مطلق لحالة الطنين لكن يمكن تخفيفه من خلال ادوية كالمضادات الحيوية ومستحضرات تحتوي عنصري الزنك والمغنيزيوم وفيتامين (ب) والتي اثبتت “نجاحا كبيرا في علاج بعض حالات الطنين”.

وفي الختام ينصح محمود مرضى الطنين بالتأقلم والتعايش مع مشكلة الطنين ومحاولة نسيانها لأنها ليست مرضا خطيرا بقدر ما هي حالة مزعجة لافتا إلى ضرورة الاعتناء بنظافة الاذنين وعدم استخدام اعواد الثقاب القطنية الطبية لتنظيفهما أو السماح لدخول الماء اليهما أثناء الاستحمام خاصة لمن يعانون حالة الطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات