مبادرة (بسمة طفل).. أنشطة فنية مع اقتراب أعياد الميلاد ورأس السنة

مبادرة شبابية جديدة أطلقها نادي العطاء السوري بحمص احتفاء باقتراب أعياد الميلاد ورأس السنة وتستهدف المبادرة التي تأتي تحت اسم “بسمة طفل” شريحة واسعة من أطفال المدارس في محاولة لزرع الفرحة والبهجة في قلوبهم عبر أنشطة ترفيهية متنوعة.

ولفت سعيد المصفى مدير النادي لـ سانا الشبابية أن المبادرة تشمل عددا من المدارس في محافظة حمص ريفا ومدينة حيث كانت الانطلاقة من مدرسة عكرمة المخزومي لتنتقل إلى روضة البعث ومن ثم إلى قرية المظهرية ولاحقا إلى قرى أخرى.

وأشار إلى أن الأنشطة تضمنت حتى الآن زيارة الأطفال في صفوفهم المدرسية وإقامة أنشطة ترفيهية وفنية وتوزيع الهدايا عليهم بهدف مشاركة الأطفال أفراحهم بالأعياد وأحياء السرور في نفوسهم عبر اللعب والغناء.

فاطمة الحسين مديرة مدرسة عكرمة المخزومي أشارت إلى أهمية هذه المبادرة الشبابية التي أدخلت الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال جميعا دون استثناء وأشعرتهم بفرحة الأعياد وخصوصا بوجود شخصية بابا نويل المحببة لهم.

بدورهم المتطوعون الشباب إيمان ملحم وباسل الدبس وجودي دردر و شاكر ناصيف أكدوا أنهم يسعون من خلال هذه المبادرة إلى تقديم الدعم النفسي للأطفال من خلال التقرب منهم ومشاركتهم لحظات الفرح والسعادة.

الأطفال علي وزين وهادي ويوسف ومريم عبروا عن فرحهم بهذه المبادرة التي قضوا معها وقتا مسليا ومتميزا برفقة مجموعة كبيرة من الشباب المتطوعين والشخصيات الكرتونية المحببة لديهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات