مبادرة بيت الفرح تدخل مرحلتها الأخيرة عبر مشروعي خياطة وبيت المونة

وتستمر مبادرة بيت الفرح  بنشاطاتها في العام الثاني على التوالي بالإعداد لعدد من النشاطات الاجتماعية والأهلية تتعلق بالأسرة ودعمها.

ريما خربيط صاحبة المبادرة وفي تصريح للبعث ميديا قالت: خلال عام ونصف من المبادرة الموجهة بشكل رئيسي إلى الأطفال وتنفيذ العديد من الفعاليات والمشاريع الهادفة المتمثلة بتنفيذ ٤٢يوم فرح للأطفال و٣٠مشروع صغير لأهالي الأطفال ليكونوا قادرين على إعانة أطفالهم .. وفلمين كرتون يتحدثان عن الحالة التي وصل اليها أطفالنا.

إضافة إلى ما تفرع عن المبادرة من مبادرات مثل حملة شباب الخير وهي حملة الإفطار الرمضانية في رمضان الماضي وحملات عيدك علينا وحملة باص الفرح ودفا وعفا.. نتحضر اليوم لإطلاق المرحلة النهائية من المبادرة والمتمثلة في التحضير لمشروعي خياطة وبيت المونة واللذان سيوفران فرص عمل لأكثر من ٤٠ امرأة لديهن أطفال …أما برلمان الأطفال فقد وصل إلى آخر مرحلة للتنفيذ.

وبينت ريما أن نجاح هذه المشاريع في الوصول إلى أهدافها سيكونان رصيد كبير في منافستي  من خلال برنامج الملكة “ملكة المسؤولية الاجتماعية” والذي وصلت فيها للمرحلة النهائية كسورية وحيدة منافسة على اللقب  مع 20 فتاة من الدول العربية ..حيث سيتم عرض هذه المشاريع خلال المنافسات وسيتم عرض الحلقات على ٥١ قناة تلفزيونية عربية ومنها قناة سما الفضائية وسيتم بثها على أثير ٢٩اذاعة عربية أيضا.

وختمت ريما أن المبادرة شكلت حافزاً لدي وللكثير من الزملاء لتبني أفكار والعمل عليها في المجتمع السوري الذي بحاجة ماسة وكبيرة لتظافر كل الجهود الرسيمة والمدينة ليعود ويتعافي من آثار الحرب التي شنت عليه.

البعث ميديا – ميس خليل

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات