مبادرة شبابية لتنمية قدرات الأطفال واليافعين ورفدهم فكريا وعلميا

خلال عام من انطلاقته سعى فريق “سمارت غروب” المجموعة الذكية الشبابي إلى مواكبة التطور المجتمعي من خلال أنشطة مدروسة هدفها بناء الأطفال واليافعين فكريا وعلميا ونفسيا بطرق حديثة توسع مداركهم وتنمي مهاراتهم وقدراتهم الذهنية.

وبينت لينا حجازي مسؤولة الفريق أن جل أعمال الكادر الشبابي المتطوع في الفريق تركز على تدريب الأطفال واليافعين لتحقيق التشاركية والتنافس فيما بينهم واكتساب التجربة والخبرة وتنمية العقول وصولا بأبناء هذه الشريحة إلى سوية عالية من الفهم والإدراك.

وأضافت حجازي: إن الفريق يقوم بتدريب الأطفال واليافعين من خلال مسابقات وأنشطة وجولات في الحساب الذهني والألعاب الرياضية التي تدعم الجوانب العلمية والاجتماعية والنفسية وتسهم في بناء شخصية متوازنة طموحة يتمكن الطفل خلالها من إطلاق العنان لإبداعه.

بدورها بينت المدربة هدى عاشور أن الفريق يقوم أيضا بتعليم الأطفال واليافعين برامج لحل العمليات الحسابية بشكل يسير وجعل مادة الرياضيات أكثر امتاعا ومنها برنامج المفكر الصغير والفيزيائي الصغير، بالإضافة إلى دورات متنوعة في الخط العربي واللغات الأجنبية.

ولفتت عاشور إلى أن مثل هذه النشاطات تعمل على رفد ذهن الطفل ودعم قدراته وتوسيع افق التفكير لديه من خلال تمارين الخيال والألعاب الرياضية المتنوعة.

المدربة نور المصري أكدت أنه لا بد للأهالي من السعي إلى توفير بيئة خصبة لأبنائهم منذ المراحل العمرية الصغيرة حيث يكون الطفل قادرا على تعلم كل ما هو جديد واكتساب الكثير من المؤهلات واستثمارها بالنحو الأمثل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات