مجدداً..طيران العدو وزوارقه يخرقان الأجواء والمياه اللبنانية

جدد طيران العدوان الإسرائيلي وزوارقه الحربية خروقاتهما للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية.

وقالت قيادة الجيش اللبناني في بيان اليوم إن “خمس طائرات حربية وتجسسية إسرائيلية معادية خرقت الأجواء اللبنانية ونفذت طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب وبيروت وضواحيها وبعبدا وعاليه والشوف وجبيل وكسروان والمتن وزحلة ورياق وبعلبك في البقاع ثم غادرت جميعها الأجواء على التوالي باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأضاف البيان إن “زورقا حربيا معاديا خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة على خمس مراحل لمسافة أقصاها نحو 140 متراً”.

وكانت طائرات العدو الحربية خرقت الأجواء اللبنانية في وقت سابق اليوم وحلقت فوق مناطق الجنوب والبقاع الغربي وصولا إلى شمال لبنان.

إلى ذلك واصل العدو الإسرائيلي إقامة الجدار الاسمنتي في منطقة عديسة في المنطقة الجنوبية اللبنانية وسط استنفار للجيش اللبناني الذي استقدم تعزيزات عسكرية كبيرة ومدافع ثقيلة إلى المنطقة.

في المقابل تمركزت دبابة للعدو الإسرائيلي على الحدود وسط انتشار لجنود الاحتلال في المنطقة.

من جهته شدد عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية اللبنانية النائب قاسم هاشم في منطقة عديسة على ضرورة مواجهة الخرق الإسرائيلي سواء سياسيا أو غير ذلك منوها بالأهمية الاستراتيجية لقوى الجيش والشعب والمقاومة لإرغام العدو على وقف خروقاته المتكررة.

وطالب هاشم المجتمع الدولي بوضع حد لأطماع العدو الإسرائيلي بأرض ومياه وثروات لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات