مجلس الاتحاد الروسي: لدى موسكو خيارات عدة لرد على العقوبات الأميركية

 

أكد مسؤولان روسيان أن لدى موسكو خيارات كثيرة للرد على العقوبات الأميركية، من بينها فرض عقوبات جوابية، تشمل وقف توريد محركات صواريخ روسية للولايات المتحدة.

رئيس لجنة الميزانية في مجلس الاتحاد الروسي سيرغي ريابوخين ذكر أنه في حال قررت روسيا الرد على حزمة العقوبات الأميركية الجديدة ضدها، فقد يشمل ذلك على وجه الخصوص فرض قيود على تسليم محركات الصواريخ من طراز “ار دي 180” للولايات المتحدة ذات الاستخدام المزدوج، والتي تستخدم في المجالات المدنية والأقمار الصناعية العسكرية وكذلك المبتكرات الفريدة التي يستوردونها منا.

يشار إلى أن موسكو وواشنطن وقعتا، عام 1997، اتفاقا يقضي بتوريد 101 محرك صواريخ روسية من طراز “ار دي 180” إلى واشنطن، ولكن الكونغرس فرض حظرا على استخدامها بعد عام 2019، واضطر بعد ذلك لإلغاء هذا الحظر، عندما تبين أن الولايات المتحدة لن تتمكن من إنتاج مثل هذه المحركات في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

من جهته، أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما ليونيد سلوتسكي أن لدى روسيا القدرة على اتخاذ رد مناسب وموجع على العقوبات الأميركية الجديدة.

وأفاد بأن الأمر من صلاحيات السلطة التنفيذية في روسيا، وفي ضوء تطور الأحداث ستتخذ موسكو إجراءات انتقامية كافية، يلعب فيها المشرعون دورا مهما، من خلال اعتماد قانون العقوبات العكسية في الربيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات