مجموعة (سأبحر غداً) القصصية في حلقة كتاب بثقافي كفرسوسة

حلت المجموعة القصصية (سأبحر غداً) للكاتب الشاب موسى محمد تقي ضيفة على نشاط حلقة كتاب الذي يقيمه المركز الثقافي العربي في كفرسوسة بحضور مجموعة من الكتاب ومحبي الأدب.

وبين القاص خضر الماغوط أن مجموعة سأبحر غداً وضعت قلم صاحبها في الطريق الصحيح لفن الكتابة القصصية من حيث امتلاكه لناصية إيجاد الفكرة المهمة والجديدة والتعبير عنها بسرد قصصي صحيح ومتميز.

بدورها أشارت الأديبة مريم محمود العلي إلى أن براعة الكاتب تكمن في محاكاته ذاته والأشياء من حوله بطريقة ابداعية ملفتة للنظر بينما تحدثت القاصة فاطمة ابراهيم عن نصوص المجموعة وعن دلالات عنوانها في حين تناول الشاعر علي رنو في مداخلته الصور التي يبدع بها الكاتب، معتبرا أنه يمتلك مخزونا ثقافيا يجعله يسبق عمره.

ورأت مديرة ثقافي كفرسوسة نعيمة سليمان أن مجموعة سأبحر غدا قدمت كاتبا شابا سيكون له شأن في مجال الأدب والإبداع مستقبلا.

يذكر أن هذه المجموعة من إصدارات العام الحالي عن دار القدس للطباعة والنشر والتوزيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات