محافظ دير الزور يدعو لاعتبار العاملين المحاصرين فى الاحياء الشرقية قائمين على رأس عملهم

دعا محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره الى معالجة أوضاع عمال دير الزور الذين وضعوا أنفسهم تحت تصرف الوزارات والجهات العامة فى محافظات أخرى بموجب القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء.
وأكد المحافظ خلال اجتماعه اليوم مع مديرى الدوائر الرسمية والخدمية بالمحافظة على ضرورة //متابعة شؤون العاملين وحل مشكلاتهم الادارية والمالية بما ينسجم مع القرارات الصادرة وعرض الحالات الخاصة ان وجدت بموجب مذكرات خطية مع الاقتراحات لحلها ليصار الى مخاطبة رئاسة مجلس الوزراء لايجا الحلول اللازمة لها//.
ولفت المحافظ الى حرص الحكومة على حل قضايا العاملين من أبناء دير الزور وباقى المناطق الذين منعتهم الظروف من الوصول الى أماكن عملهم الاساسية أو أجبرتهم على مغادرة أماكن اقامتهم ومتابعة عملهم فى المحافظات التى انتقلوا اليها بالتوازى مع حرصها على استمرار عمل الدوائر والمؤسسات القائمة فى المحافظة ومتابعة تقديم الخدمات للمواطنين فيها.
ودعا المحافظ الى تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 89 الخاص بالأوراق الرسمية والثبوتيات المفقودة والتالفة الخاصة بالدوائر والمؤسسات. لافتا الى ضرورة //الالتزام بالدوام والحفاظ على المبانى والمنشآت ومتابعة وضع العاملين المحاصرين فى أحياء دير الزور الشرقية /هرابش والجفرة والصناعة/ واعتبارهم قائمين على رأس العمل لحين تمكنهم من الوصول الى أماكن عملهم فى باقى أحياء المدينة.
من جانبهم طالب المشاركون فى الاجتماع بمعالجة وضع نقل البريد الخاص بدوائرهم ومؤسساتهم وتسهيل ارساله واستقباله واعتماد الوثائق المرسلة عبر البريد الالكترونى ومطابقتها مع النسخ الاصلية حين وصولها ومعالجة وضع العاملين الذين أحيلوا للتقاعد وهم خارج المحافظة، وإيجاد حل عاجل لموضوع تأشير القرارات من قبل فرع الجهاز المركزى للرقابة المالية.
بدوره أشار أمين فرع حزب البعث العربى الاشتراكى ساهر الصكر الى
//تسهيل أمور العاملين وإنهاء الاجراءات الادارية والمالية الخاصة بهم والابتعاد عن التفسير الخاطئ للقرارات الصادرة ومراعاة الحالات الخاصة التى لا تخالف الانظمة والقوانين لاعتبارات وطنية وخدمة للمصلحة العامة//.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات