مخاوف داخل كيان الاحتلال من فتح تحقيق بجرائمه ضد الفلسطينيين

تقوم المحكمة الجنائية الدولية بدراسة مضمون الشكوى التي تقدمت بها السلطة الفلسطينية ضد جرائم الحرب الاسرائيلية في غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وسط مخاوف في أوساط كيان الاحتلال.

وذكر إعلام العدو أن المدعية الرئيسية اشارت في التقرير الى ان القرار الرسمي لم يصدر بعد بفتح تحقيق لكن هناك تقدما في الفحص الاولي، وأشارت الصحيفة الى ان هناك مخاوف داحل كيان الاحتلال الاسرائيلي في هذا الشأن.

وتحدثت الجنائية عن مسيرات العودة في قطاع غزة واستخدام جنود الاحتلال للادوات القاتلة ضد المتظاهرين، وكان وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي التقى الأربعاء، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، وذلك على هامش أعمال الدورة 17 لمؤتمر الدول الاعضاء، الذي بدات اعماله في لاهاي– هولندا.

وقال المالكي، في بيان للوزارة، إن هذا اللقاء يأتي استكمالا للقاءات التي عقدها سابقا مع المدعية العامة، ومكتبها، في متابعة للملفات، والبلاغات، والشكاوى، والاحالة التي قدمتها دولة فلسطين حول الجرائم الاسرائيلية من جرائم حرب، وجرائم ضد الانسانية، والتي ترتكبها في أرضنا، وضد ابناء شعبنا، من قتل عمد، واعدام ميداني كإعدام الشهيد محمد حبالي، وتدمير للممتلكات، والاستيلاء للاراضي، والاستيطان الاستعماري غير الشرعي، وما يتعرض له ابناء شعبنا في قطاع غزة، والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات