مذيعة تقرأ أسوأ خبر على الهواء

هذا المقال رقم : 33 من 68 من العدد 2018-9-12-16186

 

قامت مذيعة أخبار أمريكية بإذاعة نبأ هو الأسوأ بدون شك بالنسبة لها، بعد أن قرأت خبر وفاة ابنتها داعية إلى زيادة الوعي عن مخاطر الإدمان والمخدرات.  قامت أنجيلا كينكي، المذيعة في قناة KELO — TV بقراءة نبأ وفاة ابنتها في دعوة منها لزيادة الوعي عن مخاطر الإدمان والمخدرات في أمريكا. وتناولت إيميلي جرعة تصل إلى ستة أضعاف ما يناسب رجلا ضخما، مما أدى إلى وفاتها، ذلك وفقا لتقرير تشريح الجثة. وأضافت المذيعة أن ابنتها كانت “أكثر طفلة مدهشة في العالم”، وأنها كانت موهوبة فكريا وفنيا. وأكملت: “كأم، لدي جرح في قلبي سيكون موجودا دائما ولن يشفى أبدا. لدي أطفال آخرون أحبهم، لدي زوج أحبه، لكن لا شيء ولا أحد يستطيع أن يحل محل فقدان طفلتي الكبرى”. وحرصت كينكي فور العودة من إجازتها على تبادل قصتها مع المشاهدين وتسليط الضوء على أزمة الإدمان التي تواجه الشباب الأمريكي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات