مراقبة بيئية متكاملة لنهري الكبير الشمالي والأبرش

هذا المقال رقم : 11 من 72 من العدد 2018-5-1-16094

 

 

دمشق– كنانة علي
أطلقت وزارة الإدارة المحلية والبيئة – مديرية سلامة المياه – تنفيذ المرحلة الثانية والثالثة لمشروع المراقبة والإدارة البيئية المتكاملة لنهري الكبير الشمالي والأبرش، وهي مرحلة وضع خطة المراقبة البيئية وحساب الميزانية القاعدية لسنة الأساس.
ويهدف المشروع الذي عقد اجتماعه التحضيري الأول برئاسة المهندس وضاح قطماوي معاون وزير الإدارة المحلية لشؤون البيئة، وحضور مدير سلامة المياه، والفنيين المعنيين في الوزارة، وممثلي الشركة العامة للدراسات المائية إلى وضع خطة للمراقبة البيئية لكل نهر، ما يعد بمثابة نهج للعمل الدوري للمراقبة البيئية وتقييم الوضع البيئي في كلا النهرين، والذي يعتبر بمثابة دراسة تسعى إلى تقييم الوضع البيئي الراهن من خلال مراقبة مدى مطابقة المنصرفات مع المواصفة الوطنية، ومراقبة منحى التغييرات في أوساط الرصد، إضافة إلى تقييم جودة مياه النهر والبحيرات التابعة له من خلال تطبيق دوري مكثف بهدف تقدير المستوى المتوسطي لمؤشرات التلوث في سنة الأساس، والتي سيتم الانطلاق منها مستقبلاً في وضع خطة للتخفيض التدريجي للملوثات للوصول إلى الحدود المسموحة مع حلول عام 2030 بما يتطابق مع أهداف التنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات