«مرحبا يا صيف».. حملة بيئية لجمعية طبيعة بلا حدود بريف اللاذقية

تركزت نشاطات الحملة البيئية “مرحبا يا صيف” التي نفذتها جمعية “طبيعة بلا حدود” البيئية في قرية جيبول بريف اللاذقية، حول تعزيز ونشر ثقافة الوعي البيئي وحب الطبيعة بين الأطفال واليافعين ورفع قيم المسؤولية لديهم تجاه الوطن.

وبين رئيس الجمعية حازم سليمان اليوم أن الحملة التي تنظم بالتعاون مع وزارة البيئة والمركز الموسيقي السوري ودار المواهب، تهدف الى اكتشاف المواهب والقدرات المختلفة للمشاركين وتوثيق علاقتهم بالطبيعة وارتباطهم بأرضهم، لافتا الى أن الحملة تضمنت عدة فقرات منها تنظيف مركز القرية من شوارع وينابيع ومجارى مياه وإزالة الأنقاض والنباتات على أطراف الطرق، وذلك بمساعدة بلدية جيبول التي قدمت وسائط النقل، إضافة الى تقديم فقرات فنية كالعزف على الكمان والعود والأورغ ورقص الباليه مع حلقات رسم للأطفال لرفد هدف الحملة بموضوعاتها المتنوعة فضلا عن تنفيذ مسير لمسافة “5” كيلومترات.

وأشهرت جمعية طبيعة بلا حدود البيئية الأهلية عام 2007، حيث تتركز أنشطتها في الساحل السوري من خلال أعمال تخدم الطبيعة، إضافة الى استكشاف أماكن جديدة وإتاحة الفرص للتعارف والتواصل مع الآخرين والمساهمة في نشر ثقافة الوعي البيئي بين الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات