مشافي ومراكز دمشق والريف الصحية جاهزة “على أكمل وجه”

هذا المقال رقم : 35 من 49 من العدد 2018-6-14-16126

 

دمشق- محسن عبود

وضعت مديرية صحة ريف دمشق جداول مناوبات للمشافي وعدد من المراكز الصحية والطبية على مستوى المحافظة، وحدّدت مشافي القطيفة وقطنا وجيرود والزبداني لتناوب على مدار الساعة، مع رفع جاهزية هذه المشافي والمراكز المدعمة بمنظومة الإسعاف السريع، على أن تكون المشافي والمراكز مجهزة بالأدوية الإسعافية والأجهزة الطبية والكادر الطبي المتخصّص بما يلبي متطلبات المواطن خلال عطلة العيد.

وقال الدكتور ياسين نعنوس مدير صحة ريف دمشق إنه تمّ التوجيه إلى شعبة الأمراض السارية لتكثيف جولاتها على المطاعم والباعة الجوالين وكافة المواد الغذائية والإبلاغ عن أية حالة تسمّم، كما جهزت المديرية /42/  مركزاً لتقديم الخدمات للمواطنين ودعمها بالأدوية اللازمة خلال العطلة.

من جهة أخرى وضعت مديرية صحة دمشق خطة عمل تحقّق أعلى نسبة تغطية لمراجعيها خلال عطلة العيد حرصاً على سلامة المواطن وتقديم أفضل الخدمات. وأكد الدكتور رامز أورفلي مدير الصحة أنه تم وضع كافة المشافي العامة في الخدمة على مدار الساعة وبشكل مجاني، وتوفير كافة المستلزمات الطبية والدوائية ورفد المشافي بكادر طبي متخصص لتلبية احتياجات المواطن، وهي مشافي (ابن سينا– الهلال الأحمر– العيون الجراحي– الكلية الجراحي– دمشق المجتهد– منظومة الإسعاف والطوارئ- ابن رشد للأمراض النفسية). وتمّ تخصيص عدد من المراكز الصحية للمناوبة خلال فترة عطلة العيد لاستقبال المراجعين والحالات الطارئة خلال الدوام الصباحي وهي (دائرة برامج الصحة العامة– شعبة الأمراض البيئية والمزمنة– مركز الأشمر الصحي– الدويلعة الصحي– محمود شحادة خليل الصحي) ومراكز تناوب على مدار الساعة وهي: (الأشمر للتوليد الطبيعي– المطار الصحي– أبي ذر الغفاري الصحي– السابع من نيسان– زهير حبي الصحي).

وأوضح د. أورفلي أنه تم تجهيز عدة نقاط إسعافية من خلال منظومة الإسعاف والطوارئ تناوب على مدار الساعة، وتم توزيعها على أنحاء دمشق كالتالي (الميدان– السبع بحرات– المهاجرين– المزة– الدويلعة– العدوي– ابن النفيس)، إضافة إلى توزيع عدد من سيارات الإسعاف على مواقع تجمع ساحات العيد. كما سيتم القيام بأعمال المراقبة الصحية والتقصي الوبائي من خلال مراقبة الواقع الغذائي في أماكن التجمع– فحص سلامة مياه الشبكة العامة لمياه دمشق– الإبلاغ عن الأمراض السارية في المشافي العامة والقيام بجولات ميدانية على أقسام المشافي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات