مشروع دعم المتطوعين.. برنامج نوعي لرفد المستفيدين بتدريبات احترافية

أطلقت مبادرة (إعمار) الشبابية مؤخرا مشروعها الجديد الهادف إلى دعم الكوادر المتطوعة في الفرق والجهات الأهلية العاملة على الأرض بتدريبات احترافية تزودهم بمهارات متخصصة تمكنهم من إنجاز أعمالهم على نحو فعال ومؤثر.

في هذا الجانب بين محمد ظافر زنزول مؤسس المبادرة أن الهدف من مشروع دعم المتطوعين تكريس قيمة العمل التشاركي باعتبار أن كل الفرق التطوعية تتشارك بغاية الاعمار وبناء سورية القوية.

ولفت زنزول إلى أن البرنامج الأول من المشروع انطلق قبل يومين في مركز المهارات و التوجيه المهني بجامعة دمشق مستهدفا القائمين على أقسام التواصل والإعلام ضمن الجهات التطوعية حيث شارك فيه ممثلون من 10 فرق شبابية.

من ناحيته رأى أمجد عدنان زريع قائد فريق دبليو لات الشبابي أهمية دعم المتطوعين بالمهارات اللازمة لإنجاز الأعمال المطلوبة لأن العديد منهم يعمل دون تدريب مسبق ومعرفة كافية.

أما آيات المهدي متطوعة لدى الأمانة السورية للتنمية فأشارت إلى أن المشروع يستهدف المتطوعين بتدريبات نوعية لتعزيز قدراتهم التواصلية والترويج لمشاريعهم ومبادراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات