مصادر: “داعش” يتسلم عبوات غاز «السارين والكلور» في إدلب

كشفت مصادر مطلعة اليوم عن عمليات استلام وتسليم بين التنظيمات الإرهابية في مدينة إدلب لعدد من العبوات المعبأة بغاز السارين وغاز الكلور، وذلك لإتمام مسرحية كيميائية تكون ذريعة لها لتنفيذ عدوان على سورية.

وذكرت المصادر لوكالة سبوتنيك الروسية أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي قام بتسليم تنظيمي “داعش” وما يسمى “أنصار التوحيد” 6 عبوات تحوي غاز السارين وغاز الكلور بغية استخدامها في مناطق سيطرتهم في تنفيذ هجوم كيميائي بغية اتهام الجيش العربي السوري بارتكابه.

وتحدثت المصادر التي وصفتها الوكالة الروسية بالمقربة من قياديين في جماعات إرهابية تنشط في إدلب عن أن 3 عبوات مماثلة لا يزال مصيرها مجهولا بعد مقتل إرهابيين من “الخوذ البيضاء” كانوا ينقلونها لتسليمها إلى جهة غير معروفة في ريف إدلب الشمالي الشرقي قرب الحدود الادارية مع محافظة حلب.

ويأتي هذا الكشف الجديد ليؤكد مرة أخرى التنسيق بين الدول الغربية عبر ذراعها الإرهابي /الخوذ البيضاء/ والتنظيمات الإرهابية على اختلاف مسمياتها بما فيها “داعش” و”جبهة النصرة” لتنفيذ أجنداتها ومخططاتها الإرهابية في سورية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات