مصدر: خلافات واسعة نشبت داخل وفد “معارضة الرياض” جنيف

كشف مصدر داخل وفد “معارضة الرياض” الى الحوار السوري الجاري حاليا في جنيف عن خلافات حادة نشبت في صفوف الوفد “وصلت الى حد الانفجار” استمرارا للتناحر والتزاحم فيما بينهم للحصول على مكاسب ومصالح خاصة من مشغليهم في الخارج.

ونقلت مراسلة موقع روسيا اليوم الالكتروني في جنيف عن المصدر قوله ان تلك الخلافات تعود لاسباب كثيرة أبرزها أن الوفد يدار من ثلاث شخصيات فيما دور البقية شكلي لافتة الى وجود خلافات اخرى حول امكانية ضم وفدي منصتي القاهرة وموسكو لتشكيل وفد موحد للمعارضات حيث تلقى هذه الفكرة اعتراضا حادا من متزعمي الوفد.

وأوضح المصدر ذاته ان هذه الخلافات مستمرة رغم محاولات لملمة الامور شكليا لتجاوز اليوم الاخير من الجولة السادسة من المحادثات في جنيف بحضور كامل الوفد مبينا ان استمرار هذا الخلاف قد يؤدي الى عقد جلسة اليوم بوفد مجتزأ.

وفى هذا السياق اعلنت ما تسمى “كتلة الفصائل العسكرية” تعليق مشاركتها في “الوفد التفاوضي الرئيسي للمعارضة” بسبب عدم وضوح المرجعية والتخبط  في اتخاذ القرار وعدم وجود استراتيجية تفاوضية وكون العلاقة بين الهيئة العليا للمفاوضات والوفد المعارض الرئيسي لا تصب في مصلحتهم.

ويشير المراقبون الى ان هذه الخلافات تدلل على مدى تبعية اعضاء الوفد لمشغليهم داخل النظام السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات