مصرع وإصابة العشرات من قوات النظام السعودي في ميدي وعسير

آخر تطورات اليمن

استشهدت طفلة يمنية وجرحت والدتها وشقيقتها في غارة جوية لتحالف العدوان السعودي استهدفت منزلهن في منطقة العطن بمديرية بكيل المير في محافظة حجة، كما استشهد مدنيان بقصف مدفعي للقوات السعودية استهدف مديرية منبه الحدودية في صعدة، بالتزامن مع غارات على منطقة علاف بمديرية سحار وجبل الصمع غرب مدينة صعدة.
إلى ذلك، واصل طيران تحالف العدوان غاراته على محافظتي لحج وصعدة، فقد استشهد ثلاثة يمنيين وأصيب طفل جراء سلسلة غارات شنها طيران النظام السعودي على محافظة صنعاء، وأكد مصدر يمني بالمحافظة أن امرأتين ورجلا استشهدوا في غارات على حصن المسار بمديرية مناخة، فيما أصيب طفل جراء غارة استهدفت إحدى المزارع بمديرية صعفا، مشيراً إلى أن طيران العدوان استهدف بخمس غارات شبكات الاتصالات في جبل مسار بمديرية مناخة ولا يزال تحليقه مستمرا، كما شن غارة على قرية رمادة بمديرية نهم.
في الأثناء، قتل 5 عناصر من قوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي بانفجار لغم أرضي استهدف آليتهم العسكرية في صبرين بمديرية الخب والشعف شرقي محافظة الجوف، أما في تعز، فقد قتل 3 عناصر من هذه القوات برصاص قناصة الجيش اليمني واللجان الشعبية شمال معسكر خالد بن الوليد في مفرق موزع.
كما قتل وأصيب عدد من جنود النظام السعودي ومرتزقته خلال عمليات للجيش اليمني واللجان الشعبية في عدة مناطق، وذكر مصدر عسكري أن أربعة جنود للنظام السعودي قتلوا خلال عمليات هجومية نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية قرب الحدود اليمنية مع السعودية، كما قتل مرتزق للعدوان السعودي وأصيب آخر بانفجار في صحراء الأجاشر بنجران جنوب غرب السعودية، مشيراً إلى قنص اثنين من المرتزقة في تبة القناص وقبالة منفذ علب في منطقة عسير، في حين دكت مدفعية الجيش اليمني تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في سبحطل والتباب السود وقلل الشيباني وتبة القناص وموقعي الحاجر والحداد في عسير جنوب غرب السعودية، مبيناً أن الجيش اليمني واللجان الشعبية أحبطوا محاولة زحف لمرتزقة العدوان السعودي باتجاه مديرية ذي ناعم وقيفة بمحافظة البيضاء، ما أدى إلى مقتل عدد منهم، فيما تم قنص ثلاثة من المرتزقة شمال معسكر خالد بمديرية موزع في محافظة تعز، وقتل آخر بمحافظة لحج، كما دمرت وحدة الهندسة التابعة للجيش واللجان آلية محملة بالمرتزقة في جبهة صبرين بمحافظة الجوف وقتل وأصيب من كان فيها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات