مطالبات “حزبية” بتزويد المطاحن بمجموعات كهربائية ورفع سقف الحوافز

تركزت مداخلات أعضاء هيئة مكتب العمال والاقتصادي بفرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال اجتماعهم اليوم حول تزويد المطاحن والمخابز بمجموعات كهربائية احتياطية ورفع سقف الحوافز الإنتاجية وملء الشواغر في القطاع العام وتوحيد صكوك التشغيل والاستخدام فيها.

وطالب المجتمعون بتشميل عمال الصناعات الغذائية والنسيجية المعينين على أساس صكوك موسمية بتعويض المعيشة ولحظ كل الثغرات في القانون الأساسي للعاملين في الدولة في ظل إعادة دراسته وإحداث معهد للصناعات الغذائية والإسراع في تأهيل صوامع تل بلاط لاستثمارها في الموسم القادم ورفد مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمراقبين لضبط السوق ودعم قطاع النظافة بالعمال والآليات وتفعيل المجلس الاستشاري الاقتصادي وتشغيل المخابز في الأحياء الشرقية من المدينة.

ودعا أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار إلى تضافر جهود النقابات مع الإدارات من أجل الارتقاء بسوية الأداء بما يوازي تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري الذي يحقق الانتصار على مساحة الوطن.

من جانبه أوضح عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث عماد الدين غضبان رئيس مكتب العمال والاقتصادي أن المرحلة الحالية هي مرحلة بناء وإعادة إعمار وتتطلب من الجميع جهودا مضاعفة وخاصة في القطاع الإنتاجي وإعادة إقلاع عجلة الاقتصاد، مشيرا إلى ضرورة تفعيل المنتديات والملتقيات الاقتصادية للنهوض بهذا القطاع كونه العمود الفقري للاقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات