مطالب الوحدات الإدارية بمنطقتي تلكلخ ووادي النضارى أمام محافظ حمص

طالب المعنيون بالوحدات الإدارية في منطقتي تلكلخ ووادي النضارى بحمص بالإسراع في تنفيذ المشاريع الخدمية ونقل أملاك الدولة إلى أملاك البلديات وتخفيض الرسوم على المشاريع.

كما دعا المعنيون خلال لقائهم اليوم محافظ حمص طلال البرازي إلى توسيع المخططات التنظيمية ومعالجة مكبات النفايات وتنشيط المنطقة الحرفية في أم حارتين وإحداث مركز خدمة مواطنين في حديدة وتأمين محولة كهربائية لبلدة المشتاية وتعزيل مجرى النهر في بلدة الناعسية.

وخلال اللقاء أكد المحافظ ضرورة قمع مخالفات البناء والتشدد في تطبيق مضمون المرسوم رقم 40 الخاص في هذا المجال وعدم التراخي والتساهل في منع حدوث أي تجاوزات على نظام ضابطة البناء.

ووجه البرازي بضرورة البحث عن مشاريع استثمارية لدعم ميزانية الوحدات الإدارية والعمل على إظهار الجوانب الإدارية في كل بلدة وتوظيفها واستثمارها اقتصاديا وسياحيا وخدميا، مشيرا إلى أنه تتم حاليا دراسة عودة المهجرين إلى بلدتي الزارة والحصن وبعض قرى تلكلخ.

بدوره أكد قائد شرطة المحافظة اللواء خالد هلال أهمية تعزيز العلاقة بين الأجهزة الشرطية والمواطن بما يحقق الاستقرار و الأمن لكل المواطنين، مشددا على دور مديري المناطق والنواحي في تقديم الدعم والمؤازرة في الوحدات الإدارية في قمع المخالفات.

من جهته طلب نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة المهندس دمر العلي من الوحدات الإدارية وضع قاعدة بيانات حول أهم المشاريع الخاصة لديها وتتبع الواردات وزيادة جمع الاستثمارات المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات