معالجة 50 ألف رأس غنم وماعز عند صغار المربين

هذا المقال رقم : 65 من 74 من العدد 2019-1-11-16268

حماة – سرحان الموعي

يواصل فرع نقابة الأطباء البيطريين بحماة العمل بتنفيذ مشروع معالجة الأغنام والماعز عند صغار المربين ضد أمراض الطفيليات الخارجية والداخلية ضمن مشروع المساعدات البيطرية الطارئة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو.

وبين الدكتور محمد ظافر الكوكو رئيس فرع النقابة أنه سيتم تحصين 50 ألف رأس من الأغنام والماعز عند ألف مربٍ من أصحاب الحيازات الصغيرة، وذلك في مناطق الريف الشمالي بالمحافظة ببلدات صوران وكوكب ومعردس وطيبة الإمام وغيرها، وذلك من خلال توزيع دواء التجريع الزانيد بمعدل علبة واحدة لكل مربٍ لاتزيد حيازاته من الماعز والأغنام عن 50 رأساً، مشيراً إلى أهمية المشروع الذي يشمل 250 ألف رأس لـ 5 آلاف مربٍ في محافظات حماة وحمص واللاذقية وطرطوس واللاذقية وإدلب والسويداء بهدف إيصال الأدوية المجانية إلى كل المستحقين. وأضاف أن هذا المشروع يعتبر داعماً لقطعان الثروة الحيوانية في عدد من المحافظات السورية كمساعدات طارئة لمربي الأغنام والماعز، كما يقدم خدمات علاجية ووقائية ضد الطفيليات الخارجية والداخلية للثروة الحيوانية، ولاسيما أن مكافحتها تكلف عبئاً مادياً على المربين وتزيد من تكاليف الإنتاج؛ لذلك فإن توفير الأدوية سوف يسهم بشكل كبير في تخفيف الأعباء المادية على المربين، وتحسين الوضع الصحي والإنتاج لهذه الثروة الحيوانية، منوهاً بإقامة دورات تدريبية للأطباء البيطريين المعالجين وتوعية إرشاد للمربين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات