معمل السجاد بالسويداء يطلب من عماله المستقلين العودة

أكد مدير معمل السجاد الآلي في السويداء حيان أبو فخر أن العمر الزمني والاهتلاكي للأنوال في المعمل قد انتهى منذ زمن طويل ما أدى إلى كثرة التوقفات الميكانيكية بسبب قدم الآليات وكثرة تبديل الألوان والنقوش على الأنوال من أجل إرضاء ذوق المستهلك وإنتاج تشكيلة من القياسات والألوان، موضحاً أن كبر سن العمالة النوعية ونقص عمال الإنتاج المباشر ذوي الخبرة إضافة إلى قدم آلات المعمل وعدم توافر القطع التبديلية والاعتماد على الإصلاح تعتبر من أهم الصعوبات التي تعترض العمل.

ولفت أبو الفخر إلى أن ما يميز العمل في معمل سجاد السويداء الكفاءات العالية ضمن فريق العمل وشعور الانتماء الكبير للمعمل من عماله و”الذي ترفع له القبعات”، حيث أشار إلى أنه وللعمل على الارتقاء بمستوى الإنتاج وزيادته قامت الإدارة بالطلب إلى عدد من العمال ممن تقدموا باستقالتهم منذ سنوات للعودة إلى العمل وتقديم خبراتهم التراكمية، حيث كانوا السباقين إلى العمل وساهموا كثيراً في تسريع حركة الإنتاج وصيانة الآلات مدعومين بجهود الفنيين وورشة الإصلاح في المعمل.

وأكد أبو فخر أنه ورغم جميع الصعوبات التي تواجه العمل وأهمها قدم الآلات فقد ارتفعت الخطة الإنتاجية للمعمل من 32 بالمئة مع نهاية العام الماضي إلى 60 بالمئة نهاية شهر نيسان الحالي حالياً بينما بلغت نسبة الإنتاج 90 بالمئة على الخطة المعيارية الموضوعة على وردية واحدة وبثمانية أنوال رغم أن العامل منها حالياً 6 أنوال فقط وهي تعد من النسب الجيدة في القطاعات النسيجية على مستوى سورية.

مشيراً إلى إنتاج المعمل من السجاد الصوفي العام الماضي بلغ 22 ألف متر مربع بينما كان الإنتاج خلال أربعة أشهر فقط 8 آلاف متر مع تأكيد جهود العاملين التي تتماشى مع الإجراءات التي اتخذتها إدارة المعمل لتحسين واقع العمل الإنتاجي والإداري ورفع نسب الإنتاج.

وأوضح أبو فخر أنه وللتغلب على الصعوبات تمت إعادة توزيع العمالة بين الأقسام وتوظيف كامل الطاقات البشرية وإشراكها بالعملية الإنتاجية والاستفادة من كامل الوقت المتاح للعمل وتأمين مختلف مستلزمات المواد الأولية وخفض نسبة الهدر وتحفيز العمال المجدين بمكافآت رمزية مع إعداد نموذج لنظام حوافز جديد بما يسهم برفع الأداء للعاملين الأمر الذي أدى إلى انسجام بالعمل وزيادة بالإنتاج كما أدى إلى تخفيض الهدر والتكاليف والارتقاء بجودة المنتج إضافة إلى تخفيض العيوب بالسجاد المنتج حيث لم تتجاوز نسبة العيوب 1 بالمئة رغم أن المسموح به 3 بالمئة كما جرى تنظيم المستودع والعمل حالياً على توسيع صالة البيع ضمن المعمل وأكثر تنظيماً.

كما جرى العمل على حل التشابكات المالية التي كان يعانيها المعمل مع بعض الجهات العامة وإعادة العمل بنظام التقسيط للعاملين في تلك الجهات والعمل جار على حل التشابكات المالية مع باقي الجهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات