مقبرة قديمة تُفتَتح أبوابها للزوار في مصر

 

افتتح وزير الآثار المصري خالد العناني، أمام الزوار والسياح، إحدى أجمل المقابر القديمة، بعد انتهاء عمليات الترميم والصيانة فيها.

المقبرة، التي تعود إلى مسؤولين كبار في عهد أسرة الفراعنة الخامسة-تاي، التي عاشت قبل 4500 سنة، تقع في منطقة مقابر سقارة بالقرب من القاهرة، اكتشفت عام 1865 من قبل عالم الآثار الفرنسي فرانسوا مارييت المتخصص في تاريخ مصر القديمة.

وتشتهر باللوحات الفنية الجميلة المرسومة على جدرانها، والتي تعكس حياة المصريين القدماء، من إنتاج الخبز ورق البردى، الصيد، تقديم القرابين، حيث توصل العلماء بمساعدتها إلى استنتاجات علمية فريدة.

مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار القديمة، ذكر أن المقبرة بقيت من دون ترميم خلال فترة زمنية طويلة، لكن البعثة المصرية التشيكية المشتركة بدأت قبل فترة عمليات تنظيف وترميم للحفاظ على اللوحات الجدارية الملونة، مضيفا أنها ستجهز بمنظومة إنارة عصرية، وستتم حماية اللوحات بألواح زجاجية خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات