مناقشة الواقع التربوي باللاذقية

تركزت مطالب مجلس محافظة اللاذقية على تطوير الواقع التربوي في المحافظة وتعيين إدارات مدرسية كفوءة قادرة على انجاح العملية التعليمية ومنع المدرسين من ضمن الملاك بالتدريس في المعاهد والمدارس الخاصة حرصا على مستوى التعليم في المدارس العامة.

وطالب أعضاء المجلس في دورته العادية الثانية أمس بإغلاق المعاهد الخاصة التي باتت تؤثر على مستوى التعليم من خلال جذب المدرسين إليها على حساب المدارس العامة وإجراء مسابقات للخريجين من كل الاختصاصات لإيجاد فرص عمل لهم وصيانة المدارس وإعادة النظر في مادة الثقافة القومية في السنة الأولى بالجامعة.

ودعا أعضاء المجلس إلى الاهتمام بالطفل وتنشئته بشكل علمي واعتباره أولوية في العمل التربوي لأن نجاح التربية هو نجاح للمجتمع برمته من خلال محاربة الجهل بالعلم مطالبين بمركز امتحاني للأحرار في مدينة جبلة وبرصد حالات الخلل في قطاع التربية وتوسيع خدمة الانترنت وشبكات الهاتف في جبلة والعمل على تخديم قرية الهوة في صلنفة بخدمة هاتفية أفضل مما هي عليه حاليا.

وبين مدير تربية اللاذقية عبد الحنان صبيح أنه سيتم العام القادم تغيير المناهج وتم تشكيل لجان من المختصين لهذا الغرض وسيكون المعيار متماشيا مع الواقع السوري وسيكون هناك ولأول مرة منهاج للتربية الرياضية وفيما يتعلق بظاهرة المعاهد الخاصة تم تشكيل لجنة سميت ضابطة عدلية تقوم بجولات لرصد المخالفات وسيتم اتخاذ العقوبات بشأنها.

وحول صيانة المدارس أشار صبيح إلى أن هناك 1188 مدرسة على مستوى المحافظة بحاجة الى صيانة وهناك منظمات دولية وجمعيات أهلية تبرعت لصيانة 40 مدرسة فضلا عن تقديم مبالغ لوضع مجمعات ضوئية على المدارس لإنارتها وتم توزيع 1000 لوح على مستوى المحافظة وستتم صيانة المدارس المستأجرة خلال العام واستثمار صالات المعهد الرياضي للبطولات المدرسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات